الفتح | شكرى: الدبلوماسية المصرية تلعب دورا كبيرا فى اطلاع المجتمع الدولى على مشروع قناة السويس

شكرى: الدبلوماسية المصرية تلعب دورا كبيرا فى اطلاع المجتمع الدولى على مشروع قناة السويس

كتــبه : ناجح مصطفى

السفير سامح شكري

أكد وزير الخارجية سامح شكرى على الدور الكبير الذى تلعبه الدبلوماسية المصرية لإطلاع المجتمع الدولى على مشروع قناة السويس الجديدة وأهمية هذا المشروع العملاق بالنسبة للتجارة العالمية بوصفه أهم شريان تجارى عالمى.

جاء ذلك فى التصريحات التى ادلى بها شكرى لرؤساء تحرير الصحف المصرية مساء اليوم الاثنين .

وأضاف شكرى أن الخارجية المصرية تمكنت من خلال استغلال تنفيذ هذا المشروع العملاق والتقدير العالمى الذى يحظى به للتأكيد على أن هذا المشروع يمثل انطلاقة لمصر نحو عهد جديد من الاستقرار والازدهار..مشيرا إلى أن حماس المصريين فى تمويل هذا المشروع العملاق ساعد الدبلوماسية المصرية فى توجيه رسالة للمجتمع الدولى مفادها أن الارادة الشعبية المصرية هى إرادة داعمة للقيادة السياسية المصرية الوطنية بزعامة الرئيس عبد الفتاح السيسى.

وأكد سامح شكرى أن الخارجية تبذل كافة الجهود للمساهمة فى إخراج هذا الحدث التاريخى بالشكل الذى يستحقه وذلك فى اشارة الى الاحتفال بافتتاح قناة السويس الجديدة الشهر القادم.وفى السياق ذاته.. أثنى وزير الخارجية على الجهود التى تقوم بها القوات المسلحة فى مشروع قناة السويس الجديدة.

وأشاد الوزير أيضا بالجهود التى تبذلها القوات المسلحة المصرية لإعادة الاستقرار الى سيناء ..مؤكدا ان الانجاز الذى حققه رجال القوات المسلحة باحباط العملية الارهابية الاخيرة فى رفح وجهود الجيش المتواصلة فى توجيه ضربات ناجحة لتصفية معاقل الارهاب فى سيناء لم تسهم فى رفع الروح المعنوية للقوات المسلحة فحسب بل ساهمت ايضا فى رفع المعنوية للشعب المصرى فى مواجهة الارهاب وتطلعه لبناء مستقبل افضل.من ناحية اخرى ، وصف وزير الخارجية سامح شكرى ان الاتفاق السياسى الذى وقعت عليه القوى السياسية الليبي بمدينة الصخيرات المغربي بانه ” عمل إيجابى” نحو التوصل الى حل للمشاكل التى تواجهها ليبيا.

وقال شكرى – فى تصريحات لرؤساء تحرير الصحف المصرية ورئيس تحرير وكالة انباء الشرق الاوسط مساء اليوم الاثنين – ان هذا للاتفاق يلبى متطلبات الامن القومى المصرى.وحمل وزير الخارجية المجتمع الدولى مسئوليته تجاه تنفيذ ما جاء فى هذا الاتفاق لاسيما فيما يخص تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الليبية حتى تضطلع الاخيرة بمسئوليتها فى التوصل الى حلول لما تواجهه ليبيا من ازمات ومشكلات.وكانت مصر قد رحبت بتوقيع ممثلى القوى السياسية الليبية أمس فى الصخيرات بالمغرب على الاتفاق السياسى الذى رعته الأمم المتحدة.