الفتح | غارة اسرائيلية على القنيطرة توقع 5 قتلى بينهم قيادات لحزب الله

غارة اسرائيلية على القنيطرة توقع 5 قتلى بينهم قيادات لحزب الله

كتــبه : مصعب فرج

الغارات

قتل ثلاثة أشخاص جراء غارة اسرائيلية على سيارة في بلدة حضر بريف القنيطرة, واعترفت وسائل إعلام موالية بمقتل 3 من عناصر ما يسمى بالدفاع الوطني "الشبيحة".

ورجحت وسائل إعلام اسرائيلية انتماء القتلى إلى حزب الله اللبناني الإرهابي وقالت بأنهم من الممكن أن يكونوا من صف القادة المسؤولين في الحزب. غير أن الجهات الأمنية الإسرائيلية رفضت التعليق على الحادث.

وقالت قناة المنار التابعة لحزب الله من جانبها, أن قتيلين من الدفاع الوطني سقطا في غارة اسرائيلية على سيارة كانا يستقلانها عند مدخل بلدة الحضر بالقنيطرة.



كما عادت وأكدت مواقع الكترونية اسرائيلية أن من بيت القتلى مسؤولين كبار في حزب الله, مع بقاء الجيش الاسرائيلي متكتماً عن الخبر دون أن يصدر أي بيان أو تعقيب.

واعترفت الصفحة الرسمية للدفاع الوطني بالغارة وبمقتل 3 دون تحديد الجهة التي يتبعونها كانوا يستقلون سيارة (بيك آب) وأدت إلى مقتلهم على الفور.


غير أن الأنباء شبه المؤكدة تحدثت عن مقتل 5 جراء الغارة, اثنان ينتميان لحزب الله الإرهابي وثلاثة لقوات الدفاع الوطني "الشبيحة", ولم يصدر بيان رسمي من أي جهة لتأكيد أو نفي ذلك. وتنفذ اسرائيل في الآونة الأخيرة غارات عديدة داخل محافظة القنيطرة تستهدف قيادات عسكرية موالية للنظام, أبرزها تلك التي قتل فيها قادة من الحرس الثوري الإيراني ونجل عماد مغنية القائد العسكري السابق الذي اغتيل في دمشق عام 2008.