الفتح | الأزهر: الكويت جزء من المجتمع الإسلامي.. وبيان "داعش" مضلّل وكاذب

الأزهر: الكويت جزء من المجتمع الإسلامي.. وبيان "داعش" مضلّل وكاذب

كتــبه : عبدالله العسيري

أرشيفية

تابع "مرصد الأزهر الشريف" الفيديو الذي بثّه تنظيم "داعش"، على موقع "يوتيوب" قبل يومين، ومدته دقيقةٌ واحدة، يظهر فيه 3 من أعضاء تنظيم "داعش"، رافعين راية التنظيم الإرهابي، ويتضمّن بيانًا بالتهديد والوعيد لدولة "الكويت"؛ لقيامهم بمحاكمة السجناء المتهمين بالانتماء لـ"داعش".

 

وقال المرصد في بيان عنه، نشرته الصفحة الرسمية للأزهر: أعتمد التنظيم الإرهابي في هذا الفيديو على منهجٍ مُضَلِّلٍ وكاذب لتبرير أعمال العنف والقتل والتفجير في دولة "الكويت"، ويرجع ذلك إلى عدة أمور، الأول اتهام هذا التنظيم الحكامَ في دولة "الكويت" بعدم اتخاذ القرارات السليمة؛ وذلك بقولهم: "كنا نظن أنّ عندكم بقيّةَ عقلٍ تَزنون به الأمور"، وحديثُهم عن الحرب ضد دولة الكويت؛ حيث أشار الفيديو إلى "حربٍ معنا لستم أهلًا لها ولا قِبَل لكم بها"؛ ومِن ثَمّ تبرير الحرب على الكويت نظيرَ ما يفعله الحكام، وذلك بقولهم: "اعتقالكم لبعض أنصارنا "، حيث توالت اعتقالات أعضاء تنظيم "داعش" في الكويت.

 

وأضاف: الأمر الثاني افتخار هذا التنظيم بالعملية الإرهابية التي استهدفت "مسجد الإمام الصادق" الذي أَطلقوا عليه "معبدًا"، "تفجيرُ معبد الصادق كان مجردَ قَرْصةِ أُذُنٍ لكم لعلكم تَرعَوون"، حيث تَبنّى تنظيم "داعش" تفجير المسجد في أثناء أداء صلاة الجمعة في "حيّ الصوابر" بالكويت في يونيو 2015م، فهل من الإسلام تفجير مسجدٍ في أثناء الصلاة وقتل مُصلّين؟ ويكشف "مرصد الأزهر" من خلال تحليلِ الإصدار المرئيّ عن التناقض في هذا التنظيم الإرهابي؛ فكيف يحاربون لنصرة الدين الإسلامي، ويحاربون الكفار والمرتدين -كما يدّعون- وهم يهددون دولةً تتخذ من الدين الإسلامي دينًا رسميًّا لها؟ والشريعةُ الإسلامية في هذه الدولة هي مصدرٌ رئيسٌ للتشريع، كما أن شعبها مسلم يشهد أن لا إله إلا الله ويستقبل قبلة الإسلام.

 

وتابع: لقد تجاهل هذا التنظيم الإرهابي أن المجتمع الكويتي من المجتمعات الإسلامية التي تأثرت بالدين الحنيف، فالكويتيون مسلمون بالأصل، وأرضُهم أرضٌ إسلاميّةٌ، من حدود جزيرة العرب، المهد الأول للإسلام، فهم امتدادٌ طَبَعيٌّ للشعوب الإسلامية المحيطة بالكويت، وقد تَرك الدين الإسلامي الحنيف أثرًا بالغًا في نفوس الكويتيين في مجالاتٍ شتّى، منذ وجودهم على أرضهم وتأسيسهم لدولتهم، وتُعدّ تعاليم الدين الإسلامي من ركائز الدولة ومجتمعها.

 

وأكّد "مرصد الأزهر" أن المقطع المصور ما هو إلا بيانٌ من "داعش" لتبرير أعماله الإجرامية في دولةٍ مسلمة، ويُهيب "المرصد" بالمجتمع الإسلامي عدم الانسياق وراء هذه الأفكار المتطرفة والتبريرات المزيفة لتلك التنظيمات، والتي يجعلونها ستارًا لمزيدٍ من إراقة دماء المسلمين في بقاع الأرض.