الفتح | شهود عيان: قائد الطائرة العسكرية المنكوبة أنقذ القرية من كارثة مُحققة

شهود عيان: قائد الطائرة العسكرية المنكوبة أنقذ القرية من كارثة مُحققة

كتــبه : مصعب فرج

أرشيفية
روى أهالي قرية طماى الزهايرة وعزبة فضه التابعان لمركز السنبلاوين في محافظة الدقهلية ما شاهدوه أثناء سقوط الطائرة العسكرية بالأرض الزراعية بالقرب من منازلهم على بعد تجاوز الـ100 متر.

قال وأحد أبناء القرية إن القرية انقذها العناية الإلهية ثم قائد الطائرة الحربية من كارثة كبرى كانت محققة لتؤدى بحياه الأهالي برفض الطيار ترك الطائرة تسقط داخل القرية وتفضيله عدم الخروج منها الا بعد ابعادها عن الكتله السكنية الأمر الذى أودى بحياته.

وأكد شاهد عيان أخر أن الطائرة سقطت على بعد 100 متر من منزله وانه سمع سوط انفجار شديد في الجو وأصوات غريبة كالقنابل اصابتهم بالرعب وعند خروجنا من المنزل وجدنا محرك الطائرة يشتعل اعلى القرية وببطولة وتفانى تعودنا عليها من رجال القوات المسلحة ابعد الطائرة عن الكتله السكنية ويلقى استشهاده.

وأكد "أ. ع" طيار سابق أنه كان بإمكان قائد الطائرة القفز بالمظلة وترك الطائرة تسقط في مكان مأهول بالسكان إلا أنه فضل أن يضحى بروحه فداء أهله ووطنه ليسجل ملحمة من بطولات رجال قواتنا المسلحة البواسل الذى تعودنا منهم الفداء والتضحية.

وعلى الفور انتقلت القيادات الأمنية والتنفيذية لمكان الحادث وتم اخماد اشتعال الطائرة.