الفتح | "جارديان": اكتشاف 91 بركانًا تحت القارة القطبية الجنوبية يمكنها إغراق العالم

"جارديان": اكتشاف 91 بركانًا تحت القارة القطبية الجنوبية يمكنها إغراق العالم

كتــبه : وكالات

أرشيفية
كشف علماء جيولوجيون عن وجود أكبر منطقة بركانية على الأرض على بُعد كيلو مترين تحت سطح الجليد الذى يغطى غربى القارة القطبية الجنوبية، بحسب صحيفة  "جارديان" البريطانية.
 
وأعلن باحثون من جامعة أدنبرة الاسكتلندية، اكتشاف ما يقرب من 100 بركان تحت القطب الجنوبى، ما يثير كثيرا من المخاوف حول وجود قنبلة موقوتة تهدد العالم، إذ يمكنها إحداث تغيير جذرى فى المناخ العالمى إذا ثارت، ما يعنى ذوبان الجليد بالمنطقة واحتمال غرق مساحات شاسعة من كوكب الأرض.
 
ويقول الجيولوجيون، إن المنطقة البركانية الضخمة تصنف باعتبارها الأكبر كثافة فى عدد البراكين على مستوى العالم، غير أنهم رجحوا ألا تثور هذه البراكين المكتشفة، ولكن يمكن أن تتسبب فى ذوبان الجليد بالمحيط، ما يسرّع من تدفقه فى البحر، ومن ثم يرتفع مستوى سطح البحر، إضافة إلى تأثيرها المتوقع على أكثر الأماكن المتضررة من التغير المناخى، خاصة التى فقدت غطاءها الجليدى.
 
ووجد الباحثون الجيولوجيون، بحسب ما أعلنوه ونقلته صحيفة "جارديان" فى تقريرها، أن هناك 91 بركانا جديدا، إضافة إلى 47 بركانا آخر تم اكتشافها فى القطب الجنوبى خلال القرن الماضى.