الفتح | بروتوكول تعاون بين محافظة الدقهلية ووزارة الانتاج الحربى

بروتوكول تعاون بين محافظة الدقهلية ووزارة الانتاج الحربى

كتــبه : مصعب فرج

المحافظ أثناء استقبال وفد وزارة الإنتاج الحربي

أكد الدكتور أحمد الشعراوي، محافظ الدقهلية، أهمية المشاركة والتعاون بين المحافظة ووزارة الانتاج الحربي في تنفيذ المشروعات في قطاعات المرافق والخدمات لصالح المحافظة لتحقيق اقصى استفادة ممكنه من الامكانات والموارد والقدرات الكبرى لمصانع ومنتجات الانتاج الحربى.

جاء ذلك خلال استقبال محافظ الدقهلية، اليوم الأحد، وفد من وزارة الانتاج الحربي بحضور المهندس مختار الخولى، وكيل الوزارة السكرتير المساعد، لواء صلاح دسوقي، امين عام وزارة الانتاج الحربى، ووفد بعض المصانع المنتجة التابعة للوزارة وممثلي قطاعات المرافق والخدمات بالمحافظة وتم خلال اللقاء استعراض ومناقشه المنتجات المتنوعة لمصانع الانتاج الحربى في كافه المجالات واوجه المساهمة لتفعيل بنود البروتوكول الذى تم توقيعه بين المحافظة والوزارة بالإضافة إلي تكليف السكرتير المساعد للمحافظة لرئاسة ورشه العمل.

والتقى المحافظ، أعضاء وفد الوزارة عقب انتهاء ورشه العمل بحضور سكرتير عام مساعد المحافظة حيث تقرر قيام كافه قطاعات المرافق والخدمات بإعداد قوائم بالمطالب والاحتياجات اللازمة.

يذكر أن البروتوكول يتضمن تنفيذ نظم التحكم الآلي في الإضاءة، ومحطات الطاقة الشمسية، كشافات ولمبات الانارة الليد، عدادات المياه وعدادات الكهرباء، محارق النفايات، واعمال الصيانة السنوية لكافه الأجهزة الميكانيكية والكهرو ميكانيكيه، رفع كفاءة المعدات الثقيلة والمولدات والسيارات، فضلا عن عقود التوريد الخاصة بالأجهزة والمعدات والمستلزمات العامة والخفيفة والثقيلة والمعدات الطبية، الاجهزة والادوات ومستلزمات الانتاج، والتصميم والتنفيذ للحلول المتكاملة لشبكات المعلومات، اجهزة الحاسب ومعدات التامين والكاميرات، والدعم الفني في نظم المعلومات والاستشارات الهندسية، واعمال تنفيذ المشروعات الكاملة " دراسة وانشاء وتشطيب ".

وأوضح الشعراوي، ان البروتوكول يأتي في اطار تنفيذ خطه الدولة للتنمية الشاملة مشيرا الى ان ذلك انطلاقا من حرص المحافظة على الاستغلال الامثل للموارد والامكانات المحلية في تفضيل المنتج المحلى وترشيد الموارد المالية.

واشاد الشعراوي، بالإمكانات الكبيرة للإنتاج الحربى في كافه المجالات مشيرا الى الثقة الكاملة في المنتجات المحلية بشكل عام وما تقوم المصانع ووحدات الانتاج الحربى بتصنيعه بالإضافة إلي ان الوزارة تمتلك امكانات تكنولوجيه وبشريه ضخمه ولديها فائض الطاقة الإنتاجية بمصانعها وتستغلها في تنفيذ مشروعات تنموية بالدولة.