الفتح | تجربة تفكيك قنبلة داخل طائرة بمطار الغردقة الدولي

تجربة تفكيك قنبلة داخل طائرة بمطار الغردقة الدولي

كتــبه : جمال عبد الناصر

أرشيفية

شهد مطار الغردقة الدولي، ظهر اليوم، تجربة طوارئ متسعة النطاق ( D_14) بالمطار تتمثل في تفكيك قنبلة عثر عليها داخل أحدي الحقائب بالطائرة، وايضا السيطرة علي حريق نشب بالطائرة، وذلك بحضور اللواء عصام الليثي السكرتير العام المساعد لمحافظة البحر الأحمر، واللواء طيار صادق شوري مدير مطار الغردقة الدولي، ولفيف من القيادات الأمنية وبعض المسئولين بالمطار والجهات المشاركة في التجربة. 


ومن جانبه أكد مدير مطار الغردقة الدولي بان هذه التجربة تأتي لتدريب العاملين على مواجهة الطوارئ على أن يتم ذلك بشكل دوري على جميع المطارات المصرية ضمن قواعد المنظمة العالمية للطيران المدني (الإيكاو)، وتعليمات سلطة الطيران المدني في مصر والتي تفرض إعداد خطة طوارئ جزئية و كاملة وذلك لتدريب الجهات العاملة في المطار ومجابهة الأزمات والطوارئ التي قد تحدث.


 وأضاف شوري أن هذه السيناريوهات تأتي ضمن خطة مطار الغردقة لمواجهة حوادث الطيران في إطار خطة تدريبية تتراوح ما بين 6 أشهر إلى عامين، ليعكس ذلك إستعداد المطار في إدارة الأزمات المفاجئة مع العمل على إنقاذ حياة المسافرين والركاب في وقت قياسي ثم عودة التشغيل الطبيعي للمطار بمساندة كافة الجهات المشاركة في الخطة. 


شارك في هذه التجربة جميع الجهات العاملة في مطار الغردقة من بينها رجال القوات المسلحة وأجهزة الأمن والحماية المدنية والإسعاف، وبعض الجهات الخارجية من غرفة عمليات محافظة البحر الأحمر والمستشفيات وفرق الطوارئ والأمن والمرور.


وفي نهاية التجربة أشاد السكرتير العام المساعد  بالمستوى العالي للتدريب، والذي ظهر في سيناريو المحاكاة، مشيدا أيضاً بالتنسيق الكامل بين جميع الجهات المشاركة في التجربة سواء من الحماية المدنية أو الإسعاف أو إدارة الأزمات بالمحافظة بالإضافة إلى التجهيزات وأجهزة الاتصالات والتأمين الحديثة في التعامل مع الحدث.