الفتح | بالأرقام .. الإحصاء تعلن نتائج تعداد مصر 2017

بالأرقام .. الإحصاء تعلن نتائج تعداد مصر 2017

كتــبه : عبدالله سليم

ابوبكر الجندي مع السيسي
أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، اليوم السبت، نتائج التعداد العام للسكان والإسكان والمنشآت لعام 2017، بحضور رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسى، والدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، والمهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، وعدداً من الوزراء والمحافظين.

 وحضر المؤتمر وكيلا مجلس النواب، ورؤساء اللجان بالمجلس، ممثلي المنظمات الأجنبية بالقاهرة، رؤساء وأعضاء المجالس والمراكز البحثية، أساتذة الجامعات، كبار الصحفيين والمفكرين، وممثلي الجمعيات الأهلية، ورؤساء الأجهزة الإحصائية العربية والأجنبية.

 قال اللواء أبوبكر الجندي، رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، السبت، إن تعداد السكان 2017 يؤكد "أن مصر إن أرادت .. تستطيع"، موضحاً أن تعداد 2017 هو التعداد الرابع عشر في سلسلة التعدادات المصرية، وأول تعداد إلكتروني كامل، والتي تجرى كل عشر سنوات، ويقوم بتوفير قاعدة بيانات دقيقة وشاملة لكافة مناحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية والتي تساعد صناع القرار في رسم السياسات والخطط المستقبلية للدولة. ووجه رئيس الجهاز الشكر والتقدير للرئيس عبدالفتاح السيسي، ورئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل، والوزارات الأجهزة المعنية، وكل من ساهم في هذا المشروع.

المصريين أكثر من 104 مليون:

وأشار الجندي إلى أن مصر تحتل المرتبة 13 عالميا في تعداد السكان، وأنه في 18 إبريل 2017 ليلة التعداد، بلغ عدد سكان مصر في الداخل والخارج 104.2 مليون نسمة منهم 9.4 مليون نسمة في الخارج.
 
وقال الجندي إن قطار التعداد السكانى انطلق منذ 4 سنوات، وأن سكان مصر يوم 18 أبريل 2017 بلغ 94 مليون و798 ألفا و827 نسمة فى الداخل، موضحاً أن النمو السكانى لمصر منذ 1907 حتى اليوم شهد 3 فترات للنمو، أولها نمو طبيعى ومن نهاية العشرينيات بدأ هذا النمو فى التسارع حتى عام 2000، قبل أن ينخفض فى التسارع مؤخراً.

وعن التطور الزمنى لأعداد السكان قال إن تعداد سكان مصر عام 1986 كان 48 مليون نسمة، وتعداد 2006 كان 72.8 مليون نسمة، وخلال 30 عاماً زاد سكان مصر 46.5 مليون نسمة بنسبة زيادة 96.5%، وخلال العشرة سنوات الأخيرة ارتفع سكان مصر 22 مليون نسمة، كما أوضح أن متوسط حجم الأسرة فى المحافظات الحدودية 4.4 فرد، يليها ريف الوجه القبلى، لافتاً إلى أن القاهرة أكبر محافظات مصر سكاناً بـ9.5 مليون نسمة.

التعليم والأمية:

وكشف رئيس الجهاز المركزى للإحصاء، أن 3.9 مليون شخص يحملون مؤهلا جامعيا، بنسبة 12.4% من المجتمع، وحملة المؤهلات المتوسطة وفوق المتوسطة 25%، وحملة الشهادات الثانوية والإعدادية 25.7%، مضيفاً أن 18.2% من سكان مصر يصنفون فى فئة الشباب التى تنحصر بين 15 و24 عاما، مضيفاً أن هناك 3 مليون أرملة.

كما أشار إلى أن ريف الوجه القبلى به 38% من نسبة الأمية على مستوى الجمهورية، مبينًا أن عدد الأميين فى مصر وصل إلى 18 مليون مواطن، بعدد 10.6 مليون للإناث، و7.4 مليون للذكور، مضيفاً أن إجمالى غير الملتحقين بالتعليم على مستوى الجمهورية 28.8 مليون مواطن، منهم فى الوجه القبلى 12.4 مليون، والوجه البحرى 12.9 مليون، و3.9 مليون فى المحافظات الحضرية.

 ولفت رئيس جهاز التعبئة والإحصاء إلى أن 65.4% من المواطنين يستخدمون جهاز التليفون المحمول، مضيفاً أن عدد المؤمن عليهم صحيًا على مستوى الجمهورية يصل إلى 51% من الجمهورية، 93.3 % منهم تأمين حكومى و5.8 تأمين خاص، مشيرًا إلى أن أكبر محافظة تأمين خاص هى القاهرة.

مواصفات السكن: 
وأوضح أن أكبر المحافظات التى يوجد بها مبانٍ هى محافظة الشرقية، لافتًا إلى نتائج التعداد السكاني أظهرت أن 90.4% من المبانى متصل بالمياه على مستوى الجمهورية ،40% من سكان مصر متصل بمرفق الغاز الطبيعى مرتكزين بشكل أكبر فى القاهرة والسويس، كما يوجد 40 ألف أسرة بلا حمام، و74% يستخدمون البوتجاز كوسيلة طهى أساسية.

وكشف عن وجود 6.4 مليون منشأة اقتصادية فى مصر، بينها 3.7 مليون منشأة قطاع خاص منها 41% فى الوجه البحرى، كما تم رصد 4 ملايين منشأة تستخدم الكهرباء كمصدر أساسى للطاقة.

وأضاف أنه يوجد 29.4 مليون شقة سكنية و4.4 مليون محل، و55.3% من السكان يعيشون فى مساكن تمليك، و3 ملايين وحدة سكنية إيجار قديم، بنسبة 7%، و7.2 مليون إيجار جديد، كما أن 23.5% من الوحدات السكنية بلا حائز. وأن 9.2 مليون وحدة سكنية مغلقة و 9 مليون خالية و 10.8 مليون وحدة مغلقة لوجود مسكن آخر للأسرة.

وعن الوحدات السكنية وفقاً لطبيعة الاستخدام، قال إن 62.3% من الوحدات تستخدم للسكن والعمل،  و 5.9% من الوحدات مغلقة لوجود الأسر بالخارج، و10.8 وحدات مغلقة لوجود مسكن آخر للأسرة، كما يوجد 9 مليون وحدة سكنية خالية، و 9.2 مليون وحدة مغلقة لوجود مسكن آخر للأسرة.

واختتم اللواء أبو بكر الجندى كلمته قائلا، إنه طبقًا لقانون الجهاز فإن البيانات الفردية التى أخذت من الأسر والمنشآت سرية تماما، ولن يطلع عليها أحد، مشددا:"احنا بنطلع على البيانات المجمعة وبنساعد الدولة بيها".

تعليق رئيس الجمهورية: 
وقال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن الحكومة والمجتمع في حاجة إلى إلقاء الضوء أكثرعلى ما تم طرحه من أرقام بالتعداد السكاني في مصر.

وتابع الرئيس قائلا :"بنتكلم إذا كنا عايزين كمجتمع وليس كحكومة الاستفادة من البيانات التى أصبحت موجودة معنا ومتاحة، هذه مبادرة تتطلب مننا جهدا"

وأشار الرئيس إلى أن التعداد تكلف مبلغا كبيرا وجهدا كبيرا على مدى أربع سنوات أو أكثر، وأنا على علم إن اللواء أبو بكر من قبل الوظيفة وهو رجل دءوب ونشط ودقيق، ولكى نصل إلى هذه البيانات تم عمل جهد ضخم وتكلفة مالية ضخمة اتصرفت لكى نستفيد منها كمجتمع في إصلاح ذاته وفي الوقوف على سوءاته ونجابهها.

 وأكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، أن الإعلام له دور كبير للغاية مع منظمات المجتمع المدني ومع الحكومة.

وأشار السيسي إلى أن هناك 10 ملايين وحدة سكنية غير مشغولة، من الممكن أن تحل مشكلة الكثير من الشباب الذين يريدون الزواج وتحل مشاكل آخرين ليس لديهم مسكن مناسب.

وأشار إلى أن البيانات التى ظهرت أمامنا يمكن عمل أفكار ومبادرات منها تحل الكثير من مسائلنا.

وتابع الرئيس أن "ما يقرب من 70 إلى 80 ألف مسكن أو وحدة منشأة لابد من إزالتها" قالا :" أنا متأكد أن ما تقوم به الحكومة حاليا في إنهاء 180 ألف وحدة سكنية والتى من المفترض الانتهاء منها في 30 يونيو 2018 ستحل هذه المسألة بشكل أو بآخر".

وأشار الرئيس إلى أن هناك بيانات كثيرة نحن في الحاجة إلى الوقوف أمامها بالدراسة والأفكار والمبادرات لايجاد حلول لها أو الاستفادة منها.

ووجه الرئيس الشكر والتقدير لكل العاملين في الجهاز وعلى رأسهم اللواء أبو بكر الجندي، كما رحب الرئيس بالضيوف المتواجدين من الدول العربية ومن المنظمات الدولية المعنية بالتعداد والسكان.

وقال الرئيس عبدالفتاح السيسي: "أسجل بكل التقدير والاحترام هذا الجهد العظيم والرائع الذى قام به الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء".