الفتح | ننشر كلمة وزير الكهرباء في مؤتمر اليوم المصري الألماني التاسع للطاقات المتجددة

ننشر كلمة وزير الكهرباء في مؤتمر اليوم المصري الألماني التاسع للطاقات المتجددة

كتــبه : أحمد سعيد

جانب من اللقاء

ألقى الدكتور محمد الخياط الرئيس التنفيذى لهيئة تنمية وإستخدام الطاقة المتجددة كلمة بالنيابة عن الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة فى مؤتمر " اليوم المصرى الألمانى التاسع للطاقات المتجددة " والذى يدور حول الحلول التى اتبعتها ألمانيا لحل مشكلات الطاقة، وذلك فى إطار الإهتمام الذى يوليه قطاع الكهرباء والطاقة لنشر والتوسع فى استخدامات الطاقة المتجددة. 


أعرب الدكتور الخياط عن سروره البالغ للمشاركة فى هذا الحدث الهام والذى يعد فرصة سانحة لتبادل الأفكار حول "تحديات الطاقة المتجددة وأثر التصنيع الرقمي" وتسليط الضوء على الطاقة المتجددة في مصر، والتحديات والفرص.


وأوضح أن قضية الطاقة ترتبط ارتباطا وثيقًا بقضايا التنمية الأخرى ومنها على سبيل المثال لا الحصر التنمية الاقتصادية، والتخفيف من وطأة الفقر، والجوانب الاجتماعية، والصحة العامة، والبيئة، والأمن الغذائي والمائي.


وعلى الصعيد العالمي، يواجه قطاع الطاقة عدة تحديات منها عدم استقرار الإمداد بالتغذية الكهربائية ، وتذبذب أسعار الوقود الأحفوري، ودعم الطاقة، وانبعاثات غازات الإحتباس الحرارى ، وغياب السياسات الداعمة للطاقة المتجددة وتطبيقات كفاءة الطاقة.


وأشار الدكتور الخياط إلى استراتيجية قطاع الطاقة المصرى التى تركز على تنويع مصادر الكهرباء، وتحسين كفاءة التوليد، وتعزيز شبكات النقل والتوزيع، وكذلك البدء في أنشطة كفاءة الطاقة.


وحول الطاقة المتجددة ، أوضح أن خطة قطاع الطاقة المصرى تهدف إلى وصول نسبة الطاقات الجديدة والمتجددة إلى 20% من مزيج الطاقة في مصر حتى عام 2022 ونسبة 37% حتى عام 2035.


وأضاف أنه تم إصدار قرار رئيس الوزراء رقم 1947 لعام 2014 وقرار 2532 لسنة 2016 لإنشاء 4300 ميجاوات من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح خلال برنامج تعريفة التغذية (2015-2017 ) منها 2000 ميجاوات من الرياح و 2000 ميجاوات من مشروعات الطاقة الشمسية (الخلايا الفوتوفلطية)، علاوة على 300 ميجاوات للمشروعات الشمسية أقل من 500 كيلووات.