الفتح | أستاذ بجامعة الأزهر: نصوص الشريعة صريحة في تحريم ما يسمونه "الصداقة بين الجنسين"

أستاذ بجامعة الأزهر: نصوص الشريعة صريحة في تحريم ما يسمونه "الصداقة بين الجنسين"

كتــبه : أحمد عبد القوي

أ.د محمود الصاوي

استنكر الدكتور محمود الصاوي أستاذ الثقافة الإسلامية بجامعة الأزهر، ووكيل كلية الدعوة الإسلامية، دعوات البعض لما يسمونه "الصداقة بين الجنسين"، أي بين الرجل والمرأة، مشيراً إلى أن هناك ثمة صيحات عالية هذه الأيام تنادي بالصداقة بين الجنسين  وتضفي عليها المشروعية وتحاول تطبيع المجتمع معها، أي جعلها ظاهرة طبيعية، ثم دخلت بعض القنوات علي  الخط، وهي ظاهرة مرضية لها عواقبها  السيئة.
 

وكتب الصاوي على حسابه الشخصي على موقع فيس بوك تدوينة قال فيها، من هو الصديق ؟ الصديق = ( الخدن )، والنصوص الشرعية صريحة في حرمته، (ولا متخذات أخدان) النساء 25، (ّولامتخذي أخدان) المائدة.

وأضاف وكيل كلية الدعوة، أن من النصين السابقين يتضح عدم مشروعية اتخاذ الخدن لاي من الطرفين الرجل والمرأة، وعدم المشروعية مطلقا سواء أدي للزنا أو لم يؤدي له، وعدم المشروعية بشهوة او بغير شهوة.


وأوضح، أن انتشار الصداقة بين الجنسين يتعارض مع أهداف الشريعة ويؤدي لاختلال لنظام الديني في المجتمع ويهدم الأمن الاجتماعي ويخلخل منظومة القيم .