الفتح | تعليقاً على قرار منع "إسلام بحيري".. كبير أئمة بالأوقاف: الهوية الإسلامية أكبر من أن تهزها الأفكار الهدامة

تعليقاً على قرار منع "إسلام بحيري".. كبير أئمة بالأوقاف: الهوية الإسلامية أكبر من أن تهزها الأفكار الهدامة

كتــبه : أحمد عبد القوي

إسلام بحيري

قال الشيخ بشير المحلاوي كبير الأئمة بوزارة الأوقاف، إن الأزهر هو المرجع فى مصر فى الأمور الدينية والشرعية حسب ما نص عليه الدستور المصرى، مضيفاً أنه مع هذا الحكم الذى أُقر هذا اليوم.

وأضاف المحلاوي في تصريح خاص لـ"الفتح"، تعليقاً على قرار مجلس الدولة الصادر اليوم الأحد بالاستجابة لدعوى شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب، بمنع بث حلقات الباحث العلماني إسلام بحيري على الفضائيات، أن ترك أى فكر منحرف وفتح المجال أمامه واسعًا يعد افتئاتًا على الأمة،  ويفتح الباب أمام أصحاب الفكر المتطرف لبث سمومه بحجة مهاجمة أصحاب الفكر الذى يهاجم ثوابت الأمة.

وأكد، أن ما قام به مجلس الدولة اليوم من الاستجابة للدعوة التى تقدم بها الأزهر الشريف لمنع برامج إسلام بحيرى، حُكم وافق الصواب وأصاب كبد الحقيقة وحافظ على هوية الأمة، مشيراً إلى أن الأفكار المنحرفة هي أكبر باب لانتشار الأفكار المتطرفة لأن أصحاب المناهج الإرهابية يعتمدون في جذب أفراد جدد لهم على حُجّة محاربة الأفكار المنحرفة.   

وأردف، أن محاربة الأفكار المنحرفة الداعية لهدم التراث العلمى الإسلامى والداعية إلى التنكّر لعلم الأئمة الأوائل -رحمهم الله- والساخرةمن السُنّة النبوية الشريفة، هو هدم للأفكار المتطرفة والإرهابية، مضيفاً: "الهوية الإسلامية -في الحقيقة- أكبر من ان تهزها الأفكار الهدامة".