الفتح | اللقاء الأخير

اللقاء الأخير

كتــبه : ياسمين عادل

صورة أرشيفية

نبكي دائمًا عند فراق الأحبة، ليتنا نستطيع تخفيف الألم عنهم، ليتنا نستطيع نسيان آلامهم وأوجاعهم، ليتنا نستطيع محو الماضي من ذاكرتنا علّنا نرتاح. 

ضحكاتهم، همساتهم، بكاؤهم، صراخهم وهم يتوجعون، وأخيرًا جثمانهم وهم راحلون، راحلون عن هذا الضجيج.

ليتنا نستطيع أن نعيد إليهم الحياة، أولئك الذين يأخذون قطعة من قلوبنا وهم راحلون، أولئك الذين تُسحب إليهم أرواحنا قبل أن تسحب روحهم وهم إلى ربهم عائدون.

صبرًا يا نفس صبرًا، فغدًا يكون لقاء الأحبة.