الفتح | التوحد ليس بتخلف عقلى.. كيف تفرق بين الحالتين؟

التوحد ليس بتخلف عقلى.. كيف تفرق بين الحالتين؟

كتــبه : مصطفى فتحي

الدكتور أسماء عبد العظيم
قالت الدكتور أسماء عبد العظيم، أخصائى العلاج النفسى، إن التوحد لا يمكن أن يتشابه مع التخلف العقلى، ولكن التوحد يختلف فى أعراضه من حالة الأخرى فيوجد خفيفة ومتوسطة وشديدة، وفى كل الأحوال يوجد أعراض شائعة فى كل المتوحدين.
 
  وأضافت أن أطفال التوحد يكون لديهم نسب ذكاء عالية وليس تراجع فكرى مثل التخلف العقلى والذى تغير اسمه للاضطرابات الذهنية، أما عن الأعراض الأخرى لطفل التوحد فهى:
 
 1- ضعف المهارات الاتصالية
 
2- يكرر الكلمات التى تقال له
 
3- يعانى من نقص فى مهاراته اللغوية
 
4- لا ينظر للشخص الذى يتحدث له عند الإجابة
 
5- خلل فى المهارات الاجتماعية حيث يرفض أن الشخص مهما كان قريب منه أن يحتضنه ويقبله
 
6- لا يدرك المشاعر والأحاسيس بشكل جيد
 
7- لا يحب الضوضاء 
 
8- ينفذ حركات متكررة 
 
9- تظهر عليه ملامح ذهول وانبهار 
 
  
وأكدت عبد العظيم، على أنه لا يوجد أى سبب معروف ومؤكد للتوحد ولكن قد يكون نتيجة جينية تجعل الشخص منغلقا على نفسه وقد تشارك العوامل البيئية مثل العدوى أو التلوث، مشيرة إلى أن التخلف العقلى هو اضطرابات واضحة ومعروفة عند الطفل وكذلك سببه، حيث يكون هناك خلل فى العمليات العقلية للطفل، والذى يحدث خلال الحمل أو الولادة عند نقص الأكسجين مما يؤدى لتلف فى خلايا المخ أو أسباب وراثية.

 
أوضحت أخصائى العلاج النفسى، أن التخلف العقلى هو عبارة عن ضعف الأداء الفكرى عند الطفل ودرجة التخلف تبدأ من 70% لأقل، و يتعلم الشخص بشكل أبطأ، ولديه صعوبة فى المهارات العقلية مثل التذكر والتركيز.