الفتح | "التنظيم والإدارة": لا صحة لإدخال تعديلات بقانون الخدمة المدنية الجديد

"التنظيم والإدارة": لا صحة لإدخال تعديلات بقانون الخدمة المدنية الجديد

كتــبه : الفتح

رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة

أكد المستشار محمد جميل, رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة, أن ما أثير من أنباء بشأن إجراء الحكومة لتعديلات على قانون الخدمة المدنية الجديد وإرساله مرة أخرى لمجلس النواب للموافقة عليه، عار تماما من الصحة.


وأضاف أنه لا صحة على الإطلاق لإدخال أي تعديلات أو إجراء مناقشات حول قانون الخدمة المدنية الجديد والذي صدر في نوفمبر 2016 وساري العمل به حالياً.


وأوضح رئيس الجهاز, أن ما يتم مناقشته الآن مع لجنة القوى العاملة بمجلس النواب هو المادة الخاصة بتسويات العاملين بالجهاز الإداري للدولة حال حصولهم على مؤهل أعلى أثناء الخدمة وأي راتب يتقاضونه، مؤكداً أن تلك المادة تخص اللائحة التنفيذية للقانون وليس مادة بالقانون نفسه، مشيراً إلى أنه تم الاتفاق مع أعضاء لجنة القوى العاملة ‏ على انتظار رأي مجلس الدولة للفصل في تلك النقطة.


وأشار رئيس الجهاز, إلى أن الحكومة لم ولن تتردد في العمل على ما يهم مصلحة موظفي الدولة حيث أن العنصر البشري يعد أثمن مورد تمتلكه الدولة المصرية الأمر الذي سينعكس في النهاية بالإيجاب على تحسين الخدمات العامة التي تقدمها الدولة للمواطنين.


وفي النهاية ناشد رئيس الجهاز، كافة وسائل الإعلام بتحري الدقة والموضوعية في نشر الحقائق والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد من الحقائق قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدى إلى بلبلة الرأي العام وإثارة غضب موظفي الدولة دون مبرر.