الفتح | سفير مصر الجديد لدى زيمبابوي يغادر لتسلم عمله رغم محاولة الانقلاب

سفير مصر الجديد لدى زيمبابوي يغادر لتسلم عمله رغم محاولة الانقلاب

كتــبه : أحمد الراوي

أرشيفية

غادر القاهرة اليوم الأربعاء السفير "محمد مصطفى فهمى" سفير مصر الجديد لدى زيمبابوى متوجها إلى هرارى لتسلم عمله خلفا للسفير السابق " مؤيد الضلعى " الذى تم تعيينه سفيرا لمصر لدى بلغاريا.


جاءت مغادرة السفير المصرى رغم أنباء محاولة الانقلاب فى زيمبابوى حيث سيقدم أوراق اعتماده لكبار المسئولين فى زيمبابوى خلال الأيام القادمة تمهيدا لبدء مهام عمله بشكل رسمى ورعاية المصريين المقيمين والعاملين هناك وسط أنباء محاولة الانقلاب ضد نظام الرئيس " روبرت موجابى ".


كان الرئيس "عبد الفتاح السيسى" قد استقبل عددا من السفراء الجدد من بينهم " فهمى" عقب صدور قرار تعيينهم وأشار الرئيس فى مستهل اللقاء إلى أهمية الدور الذى تقوم به الدبلوماسية المصرية باعتبارها الواجهة التى تبرز الصورة الحضارية لمصر، وتدافع عن مصالح الوطن فى الخارج، معربًا عن ثقته فى قدرة الدبلوماسيين المصريين على تمثيل مصر بصورة مشرفة تعكس تاريخها العريق وتطلعات شعبها نحو مستقبل أفضل.