الفتح | "بره الكادر"..مشروع تخرج لإعلام الأزهر يحصل علي المركز الثاني بمونديال القاهرة

"بره الكادر"..مشروع تخرج لإعلام الأزهر يحصل علي المركز الثاني بمونديال القاهرة

كتــبه : أيمن صبري

أحمد حماد أحد المشاركين في المشروع

"بره الكادر" مشروع تخرج لإعلام الأزهر يحصل علي المركز الثاني في مونديال القاهره بمشاركة أكثر من 36 جامعه مصريه و18 جامعه عربيه والمركز الأول علي مستوي مشاريع تخرج اعلام الازهر.


أطلق مجموعه من طلا ب الأزهر مجلة"بره الكادر " كمشروع تخرج أطلقه 5 طلاب من كلية الاعلام جامعة الأزهر   أثبتوا فيه  أن طلاب الأزهر قادرين علي التحدي وأن لهم نظرة قلما توجد عند غيرهم بعد تعب شهرين متواصلين بدون فتور وأختاروا لمشروعهم اسم  يعبر عما بداخل هذه المجله كل هذا بدون تمويل من أحد ولا رعاية ماديه من أحد لم يكن لهم ممول سوي إرادتهم التي طالت صامده لكي يحققو الحلم الذي طالما راودهم في منامهم حلم "مشروع التخرج" .



قال الشاب "أحمد حماد " الذي سبق وعمل بالإذاعه والصحافه وأحد الطلاب المشاركين في المشروع :" إن مجلة "بره الكادر" تم تحديد فكرتها علي اساس غير معتاد عند الناس وهو تسليط الضؤ علي  الأشياء التي لم يتم الاهتمام بها من جانب الأخرين وبعيدة عن الشاشات والكاميرات فقد سلطنا في هذه المجلة الضؤ علي ابطال للعالم رفعو رايات مصر أكثر من مره ومع ذلك اغفلتهم الكاميرات وذلك في قسم من أقسام المجله يسمي" المجازفون" تناولنا فيه الحديث عن هؤلاء الأبطال مثل الكابتن"هند حازم" والكابتن "عماد مدبولي" وغيرهم, كما كان للمجله دور في سعي وسائل الاعلام للحديث عن هؤلاء الأبطال .


 وتناولت المجله في قسم أخر من أقسامها "كنوز مفقوده" الحديث عن السياحه الدينيه المهمشه فقمنا بتسليط الضؤ علي مدينة البهنسا والتي بها  أكثر من 4 الاف صحابي دفنو هناك ولم يتناولهم الاعلام ولم يهتم العالم بهم والحديث عن ما بها من أثار ومعالم  وأيضا الحديث عن نبي الله يوسف عليه السلام وقصته مع العزيز.


وقمنا بعمل عدد من التحقيقات مثل زواج القاصرات وما يترتب عليه من اثار وأيضا من أهم التحقيقات التي تناولناها تحقيق عن مستشفي العباسيه وما بها من أقسام وخاصة قسم الادمان وما الذي أدي الي الحاله التي وصل اليها المدمنين وكشفنا كواليس قسم الإدمان في مستشفي العباسيه".



كما قال ان للجامعه في هذا المشروع دور الرعايه التي لا نستطيع أن نغفله وأن البطل الحقيقي لهذه المجله هو الدكتور"حسام شاكر " بجانب التعاون الدائم من الدكتور "عبد العظيم خضر "المشرف العام علي مشاريع التخرج والدكتور أحمد زارع وكيل الكليه.



هذا قول أحد الشباب المشاركين في المشروع الذي به يثبت أن طلاب لأزهر ما زالو يخرجون أطيب مافيهم من معاني  قد أغفلها الكثير.