الفتح | شريف الهواري: حادث مسجد الروضة جرم وعدوان وخيانة لله رسوله

شريف الهواري: حادث مسجد الروضة جرم وعدوان وخيانة لله رسوله

كتــبه : محمد البلقاسى

شريف الهواري


قال الشيخ شريف الهواري عضو مجلس إدارة الدعوة السلفية تعليقا على حادث مسجد الروضة: " إن ما حدث في مسجد الروضة إنما هو إجرام وعدوان وبغي، وخيانة وخسة وندالة، هي خيانة لله ورسوله وللمؤمنين، منفذوا هذه الإعمال إنما هي قلوب مليئة بالحسد والبغض والكراهية، بل مليئة بالعنف والوحية.

وتابع "الهواري":إن هذا الحادث المؤلم الذي آلمنا جميعاً يعبر عن خطورة هذا الفكر، المدمر المنفر والمشوه، والذي ابتليت به هذه الأمة في هذه المرحلة الحرجة والعصيبة ولكن حسبنا أن هذا الإجرام، وهذه الخيانة وهذا الغدر والظلم إنما هو تجاوز لحدود الله عز وجل، وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُودَ اللهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ، وقد بين رسول الله صلى الله عليه وسلم، أن الله عز وجل يملي للظالم حتى إذا أخذه لن يفلته، أخذه أخذ عزيز مقتدر 

وتابع "الهواري": إن ما ارتكبوا من أعمال إنمه هي من أبشع أنواع الظلم حينما عطلوا الجمعة، وحينما خربوا بيت الله عز وجل،  وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا.

وحسبنا أن هذا التصرف الأرعن الخطير في أنه يضع أصحابه في محاربة الله عز وجل، ومحاربة رسوله صلى الله عليه وسلم، فإن الله يغار على حدوده وعلى محارمة وعلى نواهيه، وأنا لهم أن يقفوا في وجهه سبحانه وتعالى.

وقال: إن ما حدث هو من المكر الشديد لا أقول لأهلنا في سيناء، بل لمصر  بأكملها بل لأهل السنة جميعاً، وقد أخبرنا القرآن بأن المكر السئ لا يحيق إلا بأهله، والذين يمكرون السيئات لهم عذاب شديد ومكر أولائك هو يبور.

وختم الهواري بقوله:  ونحن نقول أننا على ثقة وعلى يقين بأن هؤلاء القوم قد دقوا المسمار الأخير كما يقولون في نعشهم، وقد يعجل هذا الحدث بزوالهم، وقد يُكفى الناس شرورهم بفضل الله سبحانه وتعالى، هذا إذا أخذنا بالأسباب وفوضنا الأمر إلى مسبب الأسباب سبحانه وتعالى.