الفتح | رئيس "النور": الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني يؤجّجّ الصراع في المنطقة

رئيس "النور": الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني يؤجّجّ الصراع في المنطقة

كتــبه : محمد البلقاسى

دكتور يونس مخيون رئيس حزب النور


 صرح الدكتور يونس مخيون رئيس "حزب النور" أن القرار الذي صدر  من الإدارة الأمريكية بنقل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية إلى "القُدْس" قرارٌ خطيرٌ، له عواقب وخيمة؛ لأنه يعتبر إقرارًا بأن "القُدْس" هي عاصمة إسرائيل، وهذا القرار  سوف يزيد من وتيرة العنف في المنطقة، مشددًا أن هوية "القُدْس" العربية الفلسطينية لا يمكن التفريط فيها، ولا تقبل النقاش بأي حال من الأحوال، وهي مرتبطة بعقيدة مليار وثمانمائة مليون مسلم حول العالم.

وقال مخيون في تصريحات خاصة لــ "الفتح" أن هذه الخطوة التي اتخذتها أمريكا دليل واضح على أنها هي الداعم الأكبر والشريك الأساسي للكيان الصهيوني في كل ما يرتكبه من الجرائم والاعتداءات، وهذه الخطوة مُصادمة لكل القوانين والمواثيق الدولية.


كما أضاف رئيس حزب النور أن "القُدْس" مدينة مُحتَلَّة ومَغصُوبة، ولا يجوز أبدًا للمحتل أن يُغَيِّرَ من وضعية المدينة التي يحتلها، ونريد أن نقول أن قضية "القُدْس" لا تخص الشعب الفلسطيني وحده، بل تخص جميع المسلمين في العالم، وهي جزء من عقيدتهم، ولا يمكن لنا أن نسمح بهذا التجاوز أبدًا.

ونحن نُعَوِّلُ على العقلاء والحُكَماء في أمريكا في مراجعة هذا القرار، لما سيكون له من تداعيات سلبية ووخيمة على المنطقة وعلى العالم وعلى أمريكا ومصداقيتها أمام العالم.