الفتح | الصين تدعو لتجنب نشوب حرب على شبه الجزيرة الكورية

الصين تدعو لتجنب نشوب حرب على شبه الجزيرة الكورية

كتــبه : هشام الشعراوي

الرئيس الصينى شى جين بينج

دعا الرئيس الصينى شى جين بينج اليوم الخميس، إلى عدم السماح باندلاع حرب على شبه الجزيرة الكورية قائلا إن أى نزاع ينبغى حله من خلال المحادثات بينما حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس من خطر الانزلاق إلى صراع.

ووجه شى حديثه إلى رئيس كوريا الجنوبية مون جيه - إن الذى يزور الصين بعد أيام من عرض وزير الخارجية الأمريكى ريكس تيلرسون بدء محادثات مباشرة مع كوريا الشمالية دون شروط مسبقة.

لكن البيت الأبيض قال أمس، إنه لا يمكن البدء فى مفاوضات مع كوريا الشمالية إلا إذا حسنت أسلوبها، وامتنع البيت الأبيض عن قول ما إذا كان الرئيس دونالد ترامب، الذى يتخذ موقفا خطابيا متشددا تجاه كوريا الشمالية، وافق على عرض تيلرسون.

وذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء أن شى ومون قالا إنهما لن يسمحا بحرب على شبه الجزيرة الكورية.

وأضافت الوكالة أن البلدين سيتعاونان فى تطبيق العقوبات وممارسة الضغط على كوريا الشمالية.

وذكرت وسائل إعلام رسمية صينية أن شى أبلغ مون، خلال اجتماعهما فى قاعة الشعب الكبرى فى بكين، بضرورة الالتزام بهدف نزع السلاح النووى فى شبه الجزيرة الكورية وعدم السماح باندلاع حرب أو فوضى.

ونقلت وسائل الإعلام عن شى قوله "مسألة شبه الجزيرة ينبغى فى النهاية حلها عبر الحوار والمشاورات".

وأضاف أن الصين وكوريا الجنوبية لديهما مصلحة مشتركة فى إرساء السلام والاستقرار وأن الصين ستعمل مع كوريا الجنوبية على منع الحرب ودعم المحادثات.

وقال شى إن الصين ستدعم كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية فيما يتعلق بتحسين العلاقات بينهما مشيرا إلى أن ذلك سيصب فى مصلحة تخفيف التوتر.

ويأتى الخطاب الدافئ لشى اليوم بعد توتر العلاقات بين البلدين لما يقرب من عام.