الفتح | إمام المسجد الأقصى يوجه لـ "العالم العربي والإسلامي" رسالة

إمام المسجد الأقصى يوجه لـ "العالم العربي والإسلامي" رسالة

كتــبه : هشام الشعراوي

الشيخ عكرمة صبري، إمام المسجد الأقصى

وجه الشيخ عكرمة صبري، إمام المسجد الأقصى، رسالة إلى الدول العربية والإسلامية، قائلًا: "كافي أن قلوبكم معنا، ولكن شعبنا الفلسطيني انتفض نيابة عن الأمة الإسلامية ونيابة عن الحكام الذين لم يجرأوا على محاسبة أمريكا واكتفوا بالتنديد فقط".

 

وتابع "صبري"، خلال مداخلة تليفزيونية "نريد من الأمة الإسلامية أن تقف خلفنا قلبًا وقالبًا ولا تتركنا بمفردنا، لأن المسئولية مشتركة لأن القدس ليست خاصة بفلسطين بمفردها"، مؤكدًا أن أمريكا لن تتراجع عن قرارها طالما أن الدول العربية تكتفي بالتنديد، لأنه لا يوجد أي مقاطعة لأمريكا، موضحًا: "نحن بحاجة إلى قرارات تشعر أمريكا أنها منفصلة عن العالم، وقرارات تهدد اقتصادها".

 

وأضاف أن العقوبة الآن ليست مع إسرائيل بشكل مباشر، ولكن مع أمريكا أولًا، وأنه إذا نفذت إسرائيل قرار أمريكا ستقوم معركة جديدة، معقبًا: "لن نمكن قوات الاحتلال من تنفيذ قرار أمريكا".

 

واستطرد: "المسلمون يعمرون الأقصى في الأوقات الخمسة رغم أن الأقصى يتعرض للاعتداء من قبل قوات العدو، ولكن السيادة ستظل للمسلمين"، مشيرًا إلى أن قوات العدو تعتدي على جميع مرافق حياتهم.

 

ووجه رسالة لشباب فلسطين، قائلًا: "القدس أمانة في أعناقكم، ويجب عليكم الثبات وعدم التفريط، والتفريط في القدس يعني تفريط في مكة المكرمة والمدينة"، موضحًا أن واجب الدول العربية والإسلامية هو إنهاء الخلافات والخصومات، والوقوف بجانب الشعب الفلسطيني.