الفتح | تراجع "مريع" لعملة السودان

تراجع "مريع" لعملة السودان

كتــبه : أحمد سعيد

أرشيفية

تراجع الجنيه السوداني أمام العملات الأجنبية بشكل كبير، تزامنًا مع الاحتجاجات ضد ارتفاع الأسعار والأزمة الاقتصادية في البلاد.


وقالت وكالة الأنباء الفرنسية الثلاثاء، إن الدولار الأمريكي عادل 30 جنيهًا سودانيًا مع زيادة الطلب على العملات الأجنبية من رجال الأعمال وشركات القطاع الخاص.


وشهد السودان احتجاجات على ارتفاع لأسعار وتحديدًا الخبز، وذلك بعد قرار الحكومة التوقف عن استيراد القمح على مسئوليتها الخاصة، وتركت المهمة للقطاع الخاص ما تسبب في ارتفاع أسعار الخبز بسبب زيادة أسعار القمح.


فيما نقل موقع سودان تريبون اليوم أن العملة المحلية واصلت الهبوط "المريع" أمام الدولار، مشيرة إلى تخطي العملة الأمريكية حاجز الثلاثين جنيهًا سودانيًا. وتحدث تجار في السوق السوداء بالسودان أن سعر الدولار الأمريكي بلغ 30.5 جنيهًا، وتوقع خبراء أن يواصل الجنيه السوداني الانهيار في الأيام المقبلة.


ومن جانبها، تتهم الحكومة السودانية لتجار العملة بالعمل على تخريب الاقتصاد وتمويل الإرهاب وغسيل الأموال، وهي تهم تصل عقوبتها إلى الإعدام بحسب "سودان تريبون".


جدير بالذكر أن السعر الرسمي للدولار في السودان هو 6.90 جنيه.​