الفتح | التفاصيل الكاملة لبدء تشغيل الأتوبيسات الذكية بالقاهرة "المسار والسعر"

التفاصيل الكاملة لبدء تشغيل الأتوبيسات الذكية بالقاهرة "المسار والسعر"

كتــبه : مصعب فرج

أرشيفية

أطلق اليوم، المهندس عاطف عبد الحميد، محافظ القاهرة، يرافقه الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ورئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، الدكتور هشام طه رئيس مجلس إدارة شركة مواصلات مصر، التشغيل الرسمي للمرحلة الأولى لمشروع النقل الحضاري الذكي لشركة  مواصلات مصر -الشركة الرائدة في مجال النقل الجماعي الذكي- من خلال  56  سيارة جديدة، والتي تتمثل في سيارات الميني باص  Mini Bus  بإجمالي 40 مركبة، و 16 أتوبيس كبير. 


وتهدف شركة مواصلات مصر التابعة لمجموعة الإمارات الوطنية التي تقوم بتنفيذ مشروع النقل الجماعي الذكي في مصر بالتعاون مع محافظة القاهرة وهيئة النقل العام، إلى توفير وسيلة نقل حضارية في مصر وتوفير سبل الأمان والراحة للركاب . 

 

وأعرب الدكتور هشام طه، رئيس مجلس إدارة شركة مواصلات مصر، عن سعادته بتدشين خدمة الأوتوبيس الذكي في مصر رسمياً بعد النجاحات التي حققتها الشركة مؤخرا بدءاً من التشغيل التجريبي لبعض الخطوط، مؤكدا أن  مجموعة الإمارات الوطنية المالكة للحصة الأكبر من شركة مواصلات مصر عازمة على المضي قدما في زيادة استثماراتها في السوق المصرية في عدد من المجالات الحيوية أبرزها النقل. 


وأضاف: "أنه بدءا من اليوم فقد بدأ التشغيل الرسمي لخطي القاهرة الجديدة عبد المنعم رياض، القاهرة الجديدة سراي القبة"، حيث  يهدف المشروع إلى توفير بديل عملي وحضاري مناسب للمصريين ليمثل خياراً مغرياً لقائدي المركبات الخاصة لاستخدام وسائل النقل العام التي توفر كل سبل الراحة والأمان، من خلال منظومة إلكترونية رائدة يتم إدارتها باحترافية، ويتكون مشروع الشبكة المكيفة من عدة عناصر،  أبرزها: السائقين المدربين على أعلى مستوى احترافي.


كما يتمثل العنصر الثاني في السيارات  المكيفة الذكية، العنصر الثالث تزويد كل السيارات بمنظومة الدفع الإلكتروني من خلال كروت ذكية تتراوح قيمتها ما بين 10 : 100 جنيه، وتعتبر مواصلات مصر أول شركة في مصر تطرح هذه الخدمة من خلال كارت "مواصلاتي" للدفع المسبق في وسائل النقل العام  بالتعاون مع شركة مصر تك، والعنصر الرابع وهو التطبيق الذكي  الذي يتم تطبيقه لأول مرة في مصر لتخطيط الرحلة وتحديد خط السير للعميل من خلال التطبيق الإلكتروني وتحديد مواعيد الوصول، حيث تم تزويد التطبيق بكافة بيانات وخط سير السيارات كلها لتوفيرها أمام العميل.  

 

وعن تجهيزات كل مركبة أوضح طه أن كل الأوتوبيسات مكيفة الهواء، كما أنها تعمل من خلال مخرجين أحدهما للصعود والآخر للنزول، ومزودة بشاشة للدفع الإلكتروني والإنترنت المجاني "الواي فاي" وشاشة لعرض المسارات والمحطات التالية إلى جانب إذاعة صوتية باسم المحطة داخل الأتوبيسات وتم تجهيز حوالي 50% من السيارات لذوي الاحتياجات الخاصة، كما أن كل أتوبيس مراقب داخليا بكاميرات مراقبة وعداد أوتوماتيكي لحصر عدد الركاب في السيارة ، كما أن جميع السيارات مزودة بمخرج USB وسماعات بجوار كل راكب لسماع الإعلانات المعروضة على الشاشات بدون صوت خارجي لعدم إزعاج الركاب . 


 

وأوضح أن سعر التذكرة سيكون مناسبا لجميع الركاب، وقد تم تزويد كل سيارة بطابعة وجهاز كمبيوتر أمام السائق يمكن من خلالهما إصدار التذكرة وتتم عملية شحن الكروت من المحطات الرئيسية، وتستهدف مواصلات مصر  خدمة 8 ملايين راكب خلال العامين المقبلين، ومن المتوقع أن يستوعب المشروع نحو 3600 عامل ومهندس وسائق بمتوسط دخل شهري 4آلاف  جنيه . 


 

واستطرد  طه: "إن الشركة  خلال شهر يناير الحالي قد قامت بزيادة رأسمال الشركة إلى 150 مليون جنيه، وقبل نهاية عام 2018 تنوي الشركة رفع رأسمالها مرة ثانية بقيمة 100 مليون جنيه ليصل إجمالي رأسمال الشركة في مصر 250 مليون جنيه.


كما أن خطة استثمارات الشركة المستقبلية والتي تم اعتمادها مؤخرا تصل  إلى 3 مليارات جنيه مع نهاية عام 2021 وبفريق عمل مدرب على أعلى مستوى احترافي ليصل  إجمالي الموظفين في الشركة كعمالة مباشرة و غير مباشرة 5000 فرد و 2000 سيارة، كما تخطط الشركة لطرح  أسهمها في البورصة المصرية في عام 2020.