الفتح | نائب رئيس التليفزيون السابق يضع خطة لتعامل الإعلام مع انتخابات الرئاسة

نائب رئيس التليفزيون السابق يضع خطة لتعامل الإعلام مع انتخابات الرئاسة

كتــبه : مصعب فرج

أرشيفية

قال الدكتور عبدالمجيد خضر، نائب رئيس التليفزيون المصري السابق، إن الإعلام أصبح قاسما مشتركا في كل شيء يخص حياة المصريين، كما أنه يعد الوسيلة الأولى فى تنمية وعي المصريين وأمنهم.


وأضاف «خضر» في تصريح له أن على جميع طوائف الشعب أن تتوحد من أجل مصلحة مصر، لذا فإن الإعلام يجب خلال تغطية الانتخابات الرئاسية أن يبتعد عن تزييف الحقائق وعدم ترويج الإشاعات، إذ لابد أن يكون هو حائط الصد لمثل هذه الأمور التي يروجها أعداء الدولة المصرية.


وأوضح أنه على الإعلام أن يلتزم بالمصداقية والصدق في نقل الحقائق وأن يكون على دراية بطبيعة المعلومات التي يتم تداولها، كما أنه على شباب الإعلاميين توخي الصدق في معرفة الحقيقة وصحة الخبر قبل النشر، خصوصا أن التليفزيون أصبح له تأثير كبير على تشكيل الوعي العام للمصريين.


وطالب نائب رئيس التليفزيون المصري السابق بأن يتم تفعيل قانون الإعلام الجديد، وأن يكون لنقابة الإعلاميين دور للحد من فوضى الإعلاميين المتبنين للأخبار المغلوطة.


وكانت الهيئة الوطنية للانتخابات أصدرت القرار رقم (9) لسنة 2018 بشأن تنظيم إجراءات وضوابط التغطية الإعلامية للانتخابات الرئاسية لعام 2018، ونص القرار على أنه لجميع وسائل الإعلام المطبوعة والمسموعة والمرئية والرقمية والإعلاميين الدوليين المعتمدين، القيام بالتغطية الإعلامية لإجراءات الاقتراع والفرز للانتخابات الرئاسية وفقا للضوابط المنصوص عليها فى هذا القرار.