الفتح | وزير الرى: بدأنا خطة مستقبلية لمدة 20 عاما لتأمين احتياجاتنا من المياه

وزير الرى: بدأنا خطة مستقبلية لمدة 20 عاما لتأمين احتياجاتنا من المياه

كتــبه : مصعب فرج

أرشيفية

أعلن الدكتور محمد عبدالعاطى وزير الموارد المائية والري، أن الوزارة بدأت خطة مستقبلية من عام 2017 وتستغرق 20 عامًا حتى 2037، بهدف تأمين احتياجات مصر من المياه، وإعادة الاستفادة من مياه الترع والمصارف بتكلفة 900 مليار جنيه. 


جاء ذلك خلال مشاركة وزير الرى فى الندوة التى أقيمت، اليوم الجمعة، بمحافظة أسوان تحت عنوان "نعمة المياه وترشيد استهلاكها وضرورة الحفاظ عليها"، بحضور وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة واللواء مجدى حجازى محافظ أسوان ولفيف من القيادات الدينية والأمنية والتنفيذية ومنظمات المجتمع المدني والمرأة والشباب.


ولفت عبد العاطي، إلى أن مصر ستكون رائدة في تعظيم الاستفادة من المياه بين دول العالم في ظل توجه العديد من الدول لترشيد المياه وإعادة تدويرها، وأن هناك مشروعات بتكلفة 70 مليار جنيه تستهدف تشغيل محطات الصرف الصحى بمختلف المحافظات بنظام المعالجة الثلاثية لإستخدامها في الأغراض المختلفة.


وأكد أن نفس كمية المياه التى كان يستخدمها المواطنون حينما كان تعدادهم السكاني 20 مليون نسمة هي ذات الكمية التي يستخدمها المصريون اليوم وتعدادهم يقارب على 100 مليون نسمة.


وتطرق وزير الرى خلال كلمته إلى خطة ترشيد المياه التي تستغرق 20 عاما، والتي تتلخص فى 4 محاور هي التنقية والترشيد والتنمية وتهيئة البيئة المناسبة. 


وأشار عبد العاطي إلى أن الدولة تحرص على الحفاظ على أى نقطة مياه خاصة من مياه الأمطار، ومن أجل ذلك يتم إنشاء سدود بمختلف المحافظات ذات الطبيعة الجبلية مثل عدد من محافظات الصعيد ومحافظتى جنوب وشمال سيناء ومحافظة مرسى مطروح، كما تم إنشاء 20 منشأة بمحافظة أسوان تستهدف تخزين مياه السيول لإعادة استخدامه.


وأوضح أن هناك مشروعات تنموية طويلة الأجل تستهدف تحلية مياه البحر بسواحل البحر الأحمر، فضلًا عن خطة مصر لتنمية العلاقات المتبادلة مع دول حوض النيل التى تستهدف زيادة حصة مصر المائية مستقبليا.