الفتح | مفاوضات مع شركات صينية لإنشاء 3 محطات متعددة الأغراض بـ"البحر الأحمر"

مفاوضات مع شركات صينية لإنشاء 3 محطات متعددة الأغراض بـ"البحر الأحمر"

كتــبه : مصعب فرج

أرشيفية

تجري هيئة موانئ البحر الأحمر مفاوضات مع شركات صينية لإنشاء 3 محطات جديدة متعددة الأغراض بالموانئ التابعة للهيئة.


وقال اللواء هشام أبوسنة، رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر فى تصريحات خاصة لـ"البوابة نيوز": إنه سيتم إنشاء محطة متعددة الأغراض في سفاجا وأخرى مماثلة في نويبع، مشيرا إلى أنه سيتم تطوير ميناء شرم الشيخ ليتضمن مجمع سياحي شامل.


وأوضح أبوسنة أن توقيع مذكرة تفاهم مع شركة crbc الصينية لن يغلق الباب أمام الشركات الأخرى لتنفيذ مشروعات المحطات الجديدة، لافتا إلى أن الهيئة ستفاضل بين العروض المقدمة.


وكانت هيئة موانئ البحر الأحمر قد وقعت مذكرة تفاهم مع شركة crcb الصينية لتنفيذ 3 محطات بالموانئ التابعة للهيئة تضم مشروع إنشاء محطة متعددة الأغراض "حاويات / بضائع عامة" بميناء سفاجا بتكلفة 400 مليون دولار على مساحة 500 ألف متر مربع بالإضافة إلى رصيف بطول 800 متر طولي لاستقبال سفن البضائع العامة والحاويات بطاقة نصف مليون حاوية سنويا تصل إلى 3 ملايين حاوية واستقبال بضائع عامة بطاقة 1.5 مليون طن تصل إلى 7 ملايين طن سنويا.


وأوضح أبوسنة أن مشروع محطة سفاجا يهدف إلى تلبية مطالب محور التنمية العملاق "المثلث الذهبي" بالصعيد والاستفادة من مشروعات التنمية بإقليم شمال ووسط وجنوب الصعيد وربطه بالميناء وجذب استثمارات فى مجال الصناعة والخدمات اللوجيستية والتخزينية وصناعات التركيب والتجميع وتحويل الحاويات والبضائع من جنوب الوادي إلى ميناء سفاجا مع استخدام السكك الحديدية وتخفيف الضغط على شبكة الطرق، خاصة بالصعيد.


ولفت رئيس موانئ البحر الأحمر إلى أن مشروع إنشاء محطة متعددة الأغراض بنويبع سيتكلف 350 مليون دولار وبمساحة 140 ألف متر مربع لتتكامل مع المنطقة الحرة بميناء نويبع على غرار المنطقة الاقتصادية بميناء العقبة الأردني لخدمة جنوب سيناء وتساهم فى تحقيق تنمية شاملة ومتكاملة للمنطقة وزيادة التبادل التجاري بين المشرق العربي والمغرب العربي وبداية تشغيل طريق الحرير مع الجانب الصيني.


وأوضح أبوسنة أن المشروع الثالث هو تطوير ميناء شرم الشيخ ليشمل إنشاء مجمع سياحي يشتنل على محطة ركاب سياحية ومارينا لليخوت ومركز ترفيهى متكامل بتكلفة 600 مليون دولار لدعم وتنشيط السياحة بمحافظة جنوب سيناء وجعل مدينة شرم الشيخ مركز تجاري عالمي لاستقبال سفن الكروز الكبيرة وتهيئة المدينة لتصبح مركزا ماليا وتجاريا عالميا وللاستفادة وتعظيم الموقع الاستراتيجي لشرم الشيخ كميناء عالمي.


وأشار أبوسنة إلى أن الشركة الصينية ستقوم بتنفيذ المشروع بنظام bot ويتم تسديد القرض من خلال الإيرادات، مضيفا أن الشركة سيكون لديها مهلة 6 أشهر للانتهاء من الدراسات الفنية والاقتصادية لتنفيذ المحطات.