الفتح | متحدث "العاصمة الإدارية": ما أنجزناه لا تستطيع أي دولة تنفيذه

متحدث "العاصمة الإدارية": ما أنجزناه لا تستطيع أي دولة تنفيذه

كتــبه : مصعب فرج

أرشيفية

أكد العميد خالد الحسيني المتحدث الرسمي باسم العاصمة الإدارية الجديدة، أن حجم الإنجاز في العاصمة الإدارية يسير كما هو مخطط له، لافتًا إلى أن العاصمة تعد أكبر مشروع من المشروعات القومية الكبرى التي يقوم بها الرئيس عبدالفتاح السيسي، وأنه لا توجد دولة في العالم تقوم بمثل تلك الإنجازات في هذا الوقت القصير.

وقال "الحسيني"، في تصريحا خاصة لـ "البوابة نيوز": إن العاصمة الإدارية الحديدة تقع على مساحة 184 ألف فدان منها 14 ألف عبارة عن سور شجري، وتقع بالقرب من العاصمة الحالية حيث يحدها من الغرب نهاية التجمع الخامس، وتقع في موقع لوجيستي بالقرب من منطقة القناة، كما تم تقسيم العمل بها إلى ثلاث مراحل، الأولى 40 ألف فدان تشمل الوزارات ومقر الرئاسة والسفارات وأحياء سكنية حكومية واستثمارية.

وأشار "الحسيني"، إلى أن الدولة سوف تدار من العاصمة في منتصف 2019 وذلك من خلال نقل كل الوزارات وقصر الرئاسة لها، لافتًا إلى أن الطلب على الأراضي الاستثمارية بالعاصمة في تزايد مستمر، وهناك رقابة على رجال الأعمال وآلية طرح الأراضي، متابعًا: العاصمة الإدارية الجديدة ستستوعب كل شرائح الشعب المصري وسيتم طرح الوحدات السكنية خلال مارس المقبل من خلال بنك الإسكان والتعمير.