الفتح | "الأزهر": لجنة لتنقيح جميع المقررات.. ومناهجنا لا تحمل تطرفًا

"الأزهر": لجنة لتنقيح جميع المقررات.. ومناهجنا لا تحمل تطرفًا

كتــبه : مصعب فرج

الدكتور يوسف عامر، نائب رئيس جامعة الأزهر

أكد الدكتور يوسف عامر، نائب رئيس جامعة الأزهر لشئون الطلاب والتعليم، أن مناهج الأزهر في جميع مراحل الدراسة تحث على نشر وسطية الإسلام، وأوضح أن هناك خطة لتطوير وتعديل جميع مقررات التعليم الجامعي وما قبل الجامعي، كما أنه يتم تنقيح بعض المقررات الدراسية لبعض الكليات الحديثة والعلمية، مثل كلية «الصيدلة، الزراعة، التربية، الاقتصاد المنزلى، اللغات والترجمة، الطب».


وأوضح أن هذه الكليات لديها مقررات شرعية ينظر فيها لعمل بعض التعديل حتى توافق متطلبات العالم الحديثة وفقا للمستجدات، على سبيل المثال مادة «الفقه، الحديث، التفسير، العقيدة والفلسفة، اللغة العربية»، والتى يتم إضافة بعض الموضوعات التى يستفيد منها الدارس، بالإضافة إلى إعادة النظر فى مقررات اللغة العربية والشريعة وأصول الدين، كاشفًا عن أن هناك قرارًا بتشكيل لجنة عليا لشئون المواد الإسلامية فى الكليات المستحدثة بالجامعة للعام الجامعى الجديد لعمل خطة استراتيجية لوضع المواد الإسلامية بالكليات، مكونة من أساتذة الجامعة بكلياتها المختلفة ومهمتها الأساسية النظر فى المواد الإسلامية التى تدرس بهذه الكليات تدريسا وكتبا وشرحا وحضورا وتقويما وامتحانا وتطويرا، بداية من العام الدراسى الجديد ٢٠١٨-٢٠١٩.


وكشف نائب رئيس جامعة الأزهر لشئون الطلاب، أن مجلس الجامعة يدرس إمكانية إدخال مقرر دراسى بالكليات إلكترونيا، بحيث يدرس الطالب من الكتاب الإلكترونى بدلا من الورقى؛ حيث إن ذلك يضمن سهولة المعلومة وإيجابية الاستفادة من المقرر حتى بعد التخرج وتقلل نفقات طباعة الكتب، مؤكدًا فى الوقت ذاته، أن هناك استبيانًا بجميع الكليات لتقديم الطلاب والطالبات مقترحاتهم لتطوير وتحديث المقررات الدراسية، مشددًا على أن الجامعة فكرها وسطي، وتدرس موادها للطلاب كلًا حسب لغته.


وحول وجود مناهج أو أفكار سلفية، نفى عامر، أن تكون هناك أفكار رجعية، من أبناء الأزهر، مشيرًا إلى أن الدكتور أحمد الدمنهوري شيخ الأزهر، أول من ألف فى كتب الطب والجبر والهندسة، وغيرها من الكتب العلمية والثقافية والشرعية.