الفتح | سياسي يمني: القانون الدولي يجيز للسعودية توجيه هجوم عسكري لإيران

سياسي يمني: القانون الدولي يجيز للسعودية توجيه هجوم عسكري لإيران

كتــبه : مصعب فرج

أرشيفية

قال المحلل السياسي اليمني، الدكتور عبد الملك اليوسفي، إن تقرير الأمم المتحدة بانتهاك إيران لحظر تصدير السلاح لليمن، هو انتهاكا لقرار أممي تحت البند السابع وصدر عن لجنة قضائية دولية هي قرار إدانة، مشيرا إلى أن هذا التقرير ليس الأول، إذ سبق وأن رفعت نفس اللجنة تقرير تشير فيه إلى تورط إيران في توريد الأسلحة للحوثيين.


وأضاف "اليوسفي" خلال لقاء له على فضائية "الغد" الاخبارية، مع الإعلامية رويدا التميمي، أن هناك إجماع من المجتمع الدولي، خاصة بعد اطلاق صواريخ باليستية تجاه السعودية، أن النظام الإيراني يشكل تهديد للأمن والسلم الدوليين، مؤكدا أن ما حدث هو انتهاكاً لسيادة المملكة العربية السعودية وإعلان حرب من جانب إيران عليها، مشيرا إلى أن القانون الدولي يسمح للسعودية أن تلجأ للمجتمع الدولي للقيام بمسئولياته وأن ترجع لمجلس الأمن لاستصدار قرار ضد طهران.


وأوضح "اليوسفي" أن الاعتداء على السعودية من قبل إيران عبر أذرعتها في اليمن بتلك الصواريخ الباليستية يجيز للرياض توجيه عمل عسكري ضد طهران، سواء منفردة أو بتشكيل تحالف دولي لحماية أراضيها، وفقاً للقانون الدولي يجيز للمملكة أي تدخل، مؤكدا أن كل الخيارات مفتوحة أمام الرياض بعد الحماقات التي ارتكبتها إيران في منقطة.


وأكد اليوسفي" أن النظام الإيراني سيواجه أيام صعبة خلال الفترة القادمة، إذ يواجه مشاكل داخلية جمة، كما أن هناك قلق دولي تجاه الصواريخ البالليستية التي تطلقها طهران، مشيرا إلى أن الايام القادمة سيُعاد النظر في "الاتفاق النووي" مع طهران وستنسحب واشنطن منه، معربا عن اعتقاده عن تشكيل تحالف دولي لتأديب طهران وسيكون هناك عمليات عسكرية موجه لإنهاك النظام الايراني وسيسقط هذا النظام.