الفتح | قابيل: مصر تفتح ذراعيها لاستقبال المزيد من الاستثمارات البريطانية

قابيل: مصر تفتح ذراعيها لاستقبال المزيد من الاستثمارات البريطانية

كتــبه : أحمد سعيد

طارق قابيل

أكد المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة أن العلاقات الاقتصادية المصرية ــ البريطانية وثيقة وتاريخية تحركها المصالح المشتركة للاقتصادين المصري والبريطاني على حد سواء، مشيرا إلى أن هناك تنسيقًا كاملًا بين القاهرة ولندن للحفاظ على العلاقات الإستراتيجية المصرية – البريطانية سواء في الإطار المتعدد الأطراف أو على المستوى الثنائي.


وقال إن مصر تفتح ذراعيها لاستقبال المزيد من الاستثمارات البريطانية سواء استثمارات جديدة أو توسعات لاستثمارات قائمة في كافة القطاعات الإنتاجية والخدمية خاصة وان بريطانيا تعد أكبر دولة أجنبية مستثمرة في السوق المصري، مؤكدًا حرص الحكومة على حل أي مشكلات قد تواجه الاستثمارات البريطانية في مصر خاصة في ظل الإجراءات الإصلاحية التي اتخذتها خلال المرحلة الماضية والتي أسهمت في خلق مناخ مواتٍ وجاذب للاستثمارات المحلية والأجنبية


جاء ذلك خلال الاجتماع الموسع الذي عقده الوزير مع وفد من كبريات الشركات البريطانية المرافقين للسير/جيفري دونالدسون، المبعوث التجاري البريطاني والذي يزور القاهرة حاليا، حيث يضم الوفد 15 شركة بريطانية منها شركات مستثمرة في مصر وشركات جديدة تتطلع إلى الاستثمار في السوق المصري للمرة الأولى، حيث ضم الوفد قطاعات البترول، والغاز، والتعليم، والبنية التحتية، والصحة، حضر اللقاء جون كاسن سفير بريطانيا بالقاهرة وأحمد عنتر رئيس جهاز التمثيل التجاري والدكتورة ماجدة شاهين مساعد الوزير.