الفتح | الشيوخ الإسباني: ندعم مصر فى حربها ضد الإرهاب

الشيوخ الإسباني: ندعم مصر فى حربها ضد الإرهاب

كتــبه : ناجح مصطفى

سيناء 2018

فى إطار زيارته الحالية للعاصمة الإسبانية مدريد، التى تستمر لمدة يومين التقى وزير الخارجية سامح شكرى بعد ظهر اليوم، الأربعاء، برئيس مجلس الشيوخ الإسباني بيو جارسيا اسكوديرو.

 

 

وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية بأن الجانبين ثمّنا خلال اللقاء العلاقات المصرية الإسبانية الإيجابية والودية، والتى تعتبر تاريخياً إحدى أهم الصداقات المصرية على المستوى الأوروبى، على ضوء المصالح المشتركة والتلاقى الحضارى، الأمر الذى ينعكس تقليدياً على متانة وإيجابية العلاقات السياسية بين الجانبين.

 

 

وأشار أبو زيد إلى أن الوزير شكرى استعرض مع رئيس مجلس الشيوخ الإسبانى التطور الذى تشهده الحياة السياسية في مصر، مشيراً إلى أن تجربة الأعوام السبعة الماضية أكدت علي حجم الوعى السياسى، الذي يتسم به الشعب المصرى وقدرته على الرقابة الصارمة على أداء النظام السياسي الذى يحكمه، الأمر الذى يجعل التزام الحكومة المصرية بمسار التحول الديمقراطى، وترسيخ مبدأ المواطنة، وتبنى برنامجاً طموحا ًللتنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة التزام أصيل لا حياد عنه. 

 

وأضاف أبو زيد، بأن الوزير شكري أكد علي أهمية دفع التعاون البرلماني بين البلدين، سواء فيما يتعلق بتبادل الزيارات على مستوى رؤساء المجالس التشريعية واللجان البرلمانية، أو فيما يتعلق بتبادل الخبرات المتعلقة بصياغة التشريعات والقوانين.

  

وقد عكست المقابلة تطابق وجهات النظر إزاء أهمية تطوير التعاون فى مختلف المجالات الثنائية، خاصة ما يتعلق بالتعاون الاقتصادى والاستثمارات المشتركة، حيث استعرض وزير الخارجية مؤشرات تحسن الاقتصاد المصرى مع تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادى بالتعاون مع صندوق النقد الدولى، وكذلك المشروعات القومية الكبرى التى تتيح مجالا كبيرا للاستثمارات الإسبانية.

  

ونوه أبو زيد، إلى أن رئيس مجلس الشيوخ الإسباني أعرب من جانبه عن سروره البالغ للمستوى الرفيع الذى وصلت إليه العلاقات المصرية الإسبانية، مؤكدا على أن إسبانيا حريصة كل الحرص علي استقرار مصر ونجاح تجربتها الإصلاحية، لاسيما وأن استمرار حالة عدم الاستقرار فى منطقة الشرق الأوسط تضر بالمصالح الإسبانية.

 

 

كما أعرب عن تفهمه الكامل لما تمر به مصر من ظروف دقيقة في مواجهة الإرهاب الذي بات يهدد العالم أجمع وينال من ثمار التنمية التي تحققها الشعوب والمجتمعات، معرباً عن دعم بلاده للحرب التي تخوضها مصر ضد الإرهاب.