الفتح | الحكومة البريطانية تشدد القيود على استخدام الأجهزة الذكية خوفا من التجسس

الحكومة البريطانية تشدد القيود على استخدام الأجهزة الذكية خوفا من التجسس

كتــبه : هشام الشعراوي

أرشفية

وعد مجموعة من الوزراء البريطانيين بتشديد الأمن على الأدوات المتصلة بالإنترنت، بعد مخاوف من تجسس الملايين منها على منازل المستخدمين، إذ سيتم إطلاق مدونة قواعد السلوك لنحو 420 مليون من الأجهزة الذكية المتوقع أن تكون قيد الاستخدام بحلول عام 2020 من قبل الحكومة.

 

ويأتى ذلك بعد كشف تحقيق صحيفة ديلى ميل كيف يمكن لكاميرات المراقبة الرخيصة التى لا يتعدى سعرها 25 جنيه استرلينى أن تعطى الفرصة للهاكرز بالتجسس على الأسر والشركات والمدارس والكليات دون قصد، إذ يعرض موقع أوروبى بث مباشر لمئات الآلاف من الساعات للقطات من منازل مستخدمى مثل هذه الأجهزة الرخيصة فى الوقت الحقيقى، والتى يمكن أن يصل إليها  أى شخص لديه إمكانية الوصول إلى الإنترنت.

 

فكاميرات المراقبة التى تستخدم من قبل المستخدمين الراغبين فى مراقبة أمن منازلهم عن بعد باستخدام هواتفهم الذكية، توجد منها الكثير من النماذج الرخيصة، والتى تمتلك كلمات سر افتراضية معروفة على نطاق واسع من قبل الهاكرز.

 

ويحذر خبراء الأمن السيبرانى من أن الجيل الجديد من المنتجات الذكية، بدءا من أجراس الباب التى تبث صورة لزوار المنزل وصولا إلى التلفزيونات والألعاب يمكن استغلالها بنفس الطريقة.