الفتح | البورصات الأوروبية تهبط بعد إقالة وزير الخارجية الأمريكي

البورصات الأوروبية تهبط بعد إقالة وزير الخارجية الأمريكي

كتــبه : هشام الشعراوي

أرشيفية

هبطت الأسهم الأوروبية يوم الثلاثاء مع صعود اليورو مقابل الدولار بعد أن أقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزير الخارجية ريكس تيلرسون.

 

وأنهى المؤشر ستوكس 600 الأوروبي جلسة التداول منخفضا واحدا بالمئة بينما تلقى المؤشر داكس الألماني المثقل بأسهم شركات التصدير ضربة قوية ليغلق على خسارة قدرها 1.6 بالمئة.

 

وقفزت العملة الأوروبية حوالي 0.5 بالمئة مقابل الدولار وهي زيادة من شأنها أن تؤثر سلبيا على الشركات الأوروبية الكبرى.

 

وتشهد الأسواق المالية العالمية توترات بالفعل بعد رحيل جاري كوهن كبير المستشارين الاقتصاديين للرئيس الأمريكي، ووسط قلق من أن الرسوم الجمركية التي فرضها ترامب على واردات الصلب والألومنيوم قد تثير حربا تجارية عالمية.

 

وجاء سهم شركة الاتصالات الفرنسية إيلاد بين أبرز الخاسرين مع هبوطه 9.9 بالمئة بعد أن أخفقت في تحقيق توقعات السوق بسبب خسائر مرتبطة بإطلاق عملياتها في إيطاليا.

 

وانخفض سهم فيوليا 2.4 بالمئة بعد أن باعت الحكومة القطرية حصتها البالغة 4.6 في شركة المرافق الفرنسية.

 

وهبط سهم مجموعة واكر كيمي الألمانية للكيماويات 6.6 بالمئة بعد أن أعلنت الشركة توقعات ضعيفة للعام بكامله، قائلة إن المبيعات ستتباطأ بسبب ضغوط العملة.

 

ومن بين المؤشرات الرئيسية الأخرى في أوروبا أغلق المؤشر فايننشال تايمز البريطاني منخفضا 1.05 بالمئة بينما تراجع المؤشر كاك الفرنسي 0.64 بالمئة.