الفتح | مايكروسوفت تنفى تجاهلها لحوادث التحرش بالشركة

مايكروسوفت تنفى تجاهلها لحوادث التحرش بالشركة

كتــبه : هشام الشعراوي

أرشفية

قال مسئول تنفيذى رفيع فى مايكروسوفت إن الشركة أجرت تحقيقا شاملا فى القضايا التى أثارتها النساء فى مكان العمل، وقررت فصل نحو 20 موظفا العام الماضى بسبب شكاوى من التحرش الجنسى فى ظل سعى الشركة لمقاومة الادعاءات بأنها تعامل الموظفات بصورة غير عادلة.

 

وفى بريد إلكترونى أرسل إلى الموظفين تم الإفراج عنه علناً فى وقت متأخر من يوم الخميس، قالت كاثلين هوجان ، مسئولة شئون الموظفين فى  مايكروسوفت، إن الشركة كانت لديها 83 شكوى ضد المضايقات فى عام 2017 من قوة عاملة قوامها أكثر من 65 ألف موظف فى الولايات المتحدة.

 

وقالت إن ما يقرب من 50 فى المئة تم دعمها جزئياً على الأقل عقب إجراء تحقيق، كما أن أكثر من نصف هذه الحالات أسفر عنها إنهاء عمل الموظف المتورط فى سلوك غير مقبول.

 

ويأتى هذا النشرغير العادى لمثل هذه البيانات فى الوقت الذى تدافع فيه أكبر شركة برمجيات فى العالم عن دعوى قضائية تزعم أنها حرمت بشكل منهجى رفع الأجور أو الترقيات للنساء، لكن تنفى شركة مايكروسوفت أن لديها مثل هذه السياسة.

 

وتجتذب الدعوى القضائية التى رفعت فى محكمة سياتل الفيدرالية فى عام 2015 اهتمامًا أوسع بعد أن فصل مجموعة من الشخصيات من وظائفهم فى الإعلام والسياسة بسبب السلوك الجنسى.

 

وقالت هوجان إن مايكروسوفت حققت أيضا فى 84 شكوى تتعلق بالتمييز بين الجنسين فى العام الماضى ، ووجدت أن حوالى 10 فى المئة من هؤلاء يتلقون الدعم على الأقل جزئيا.