الفتح | وزير خارجية السعودية يضع شروط العفو عن قطر

وزير خارجية السعودية يضع شروط العفو عن قطر

كتــبه : مصعب فرج

أرشيفية

قال عادل الجبير وزير الخارجية السعودي، إن سبب عدم إدراج ملف أزمة قطر مع دول الرباعي العربي على جدول أعمال القمة العربية لكونها قضية محدودة جدًا، وليست كبيرة، ومعني بها دول الخليج العربى.


وأضاف خلال مؤتمر صحفى له مع الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط أنها ستحل داخل دول الخليج العربى، وأن القطريين إن غيروا مواقفهم وأوقفوا تمويل الإرهابيين وأوقفوا اللغة المتطرفة فالباب مفتوح لحل المشكلة.


وتابع الجبير: إن نفذت قطر ما ذكرناه سلفا فإننا سنتوسط لوجود حل، وفى حال لم يحدث ذلك فإن الدول الأربعة المعنية ترفض المصادقة على السياسية القطرية المعادية للمصالح العربية.


وقال: قطر استضافت عددا من العلماء المتطرفين وروجوا لأفكارهم المتطرفة عبر وسائل الإعلام القطرية"، مشيرًا إلى أن الدوحة تقدم تمويلًا للجماعات الإرهابية بعدد من الدول العربية.


واستطرد وزير الخارجية السعودية قائلًا: حصلنا على تسجيلات تشير إلى أدلة بتجنيد أعداد كبيرة من المتطرفين لنسف الاستقرار فى السعودية وتغيير النظام فى عدد من الدول وهذا خطأ.


وقال: القضية القطرية ترتبط بمجلس التعاون الخليجى وهذا هو المكان الذى يجب أن تعود إليه وهى ليست قضية تعنى بها جامعة الدول العربية ولهذا لم تدرج فى جدول الأعمال".


واختتمت مساء اليوم الأحد بمركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء" بالظهران أعمال القمة العربية العادية الـ29 "قمة القدس" والتي عقدت برئاسة العاهل السعودى الملك سلمان بن عبد العزيز ومشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي.