الفتح | مفتي الجمهورية: القدس لن تعود بالشعارات

مفتي الجمهورية: القدس لن تعود بالشعارات

كتــبه : أحمد سعيد

شوقي علام

أكد الدكتور شوقى علام مفتى الجمهورية، أن المسجد الأقصى يواجه العديد من الانتهاكات من قبل قوات الاحتلال.


وأضاف خلال كلمته في ندوة "القدس.. تراث لاينسى" والتي يعقدها الأزهر، بالتعاون مع وزارة الثقافة، وذلك في إطار إعلان الأزهر عام 2018 عام للقدس، أن نظرة فاحصة لتطور مدينة القدس وتاريخها يؤكد أن العرب لهم الحق في إمتلاك مدينة القدس، وأن قوات الاحتلال تمارس ابشع انواع الاعتداء من خلال البحث والتنقيب الذي وصل إلى أساس المسجد الأقصى.


وأشار المفتى، إلى أن القدس لها قدسية في قلوب المسلمين مثل الكعبة المشرفة والمسجد النبوى، وأنها تمثل للمسلمين قضية دين وإيمان في المقام الأول، وأن النظر إلى قضية القدس على أنها مجرد قضية عاطفية أو سياسية فإن هذا ليس في الإسلام.


وأكد أن القدس لا يمكن أن تعود من خلال الشعارات الزائفة، وأشار إلى أن المحبة للمسجد الأقصى يجب أن تتحول إلى برامج عمل تتوجه إلى وجدان المسلم في المقام الأول.


وأوضح "علام" أن قضية القدس هي قضية الأمة بأكملها وليست خاصة بشعب معين، وأنه مهما كثرت من حولنا الأحداث والفتن فلا ينبغي أن تصرف أنظارنا عن القضية الأولى لنا وهي قضية القدس، محذرا الأمة من شر الوقوع في مخططات التقسيم.


يحضر الاحتفالية الدكتور محمد حسن المحرصاوى رئيس جامعة الأزهر، والدكتور هشام عزمى رئيس الهيئة العامة للكتاب، وعدد كبير من طلاب وقيادات جامعة الأزهر.