الفتح | خبير اقتصادي:خطط تحديث الصناعة "حبر على ورق"

خبير اقتصادي:خطط تحديث الصناعة "حبر على ورق"

كتــبه : مصعب فرج

أرشيفية

قال الدكتور رشاد عبده، الخبير الاقتصادي، إن تحديث الصناعة في مصر يتوقف على وجود رغبة سياسية جادة، فتظهر سنويا خطط جديدة لتحديث وتطوير الصناعة، لا تنفذ على أرض الواقع.


وأضاف رشاد أن وزير التجارة والصناعة لم يضع خطة لتطوير الصناعة في مصر وزيادة الصادرات، والاستثمارات الصناعية وإزالة العقبات التي تواجه المستثمرين، مشيرًا إلى أن الاقتصاد في مصر يمر بمرحلة "عمال التراحيل" فاصبح الاهم هو أن يمر اليوم دون حدوث مشكلات، بدلا من وضع خطة والسير وفقها.


وأكد أن هناك غيابا لدور وزارتي الصناعة والاستثمار، في حل المشكلات وإزالة العقبات التي تواجه المستثمرين، مثل مشكلة العمالة غير المؤهلة، فهناك 23200 مركز تدريب للعمالة في مصر، ولا يوجد بهم تدريب فعلي، مركدًا أن تطوير الصناعة في حاجة إلى عمل جاد، وهناك نماذج يمكن أن نحتذي بها في كيفية البدء في التحديث، كاندونسيا وفيتنام.


وتابع: "على الوزارات الاقتصادية التكاتف والتعاون للحل الازمات التي تواجه مصر".