الفتح | البترول: دراسات شاملة عن الرمال البيضاء بأنواعها السيليسية والكاولينية

البترول: دراسات شاملة عن الرمال البيضاء بأنواعها السيليسية والكاولينية

كتــبه : ناجح مصطفى

وزارة البترول

انتهت الهيئة المصرية العامة للثروة المعدنية، والتابعة لوزارة البترول، من عمل دراسات شاملة عن الرمال البيضاء بأنواعها السيليسية والكاولينية وتقييم تواجدها بجميع انحاء جمهورية مصر العربية، وذلك بغرض تعظيم القيمة المضافة للخام.


وشملت الدراسة اعمال فنية حقلية ومعملية لعدة مواقع منها مناطق بمحافظة قنا، كما شملت الدراسة شرق وغرب وسط سيناء مع تواجدات الرمال السيليسيه شمال الصحراء الشرقية في وادي الدخل ودير الانبا بولا ووادي الضحل، وتضمنت دراسة عدة قطاعات جيولوجية، كما قامت الهيئة بإجراء كافة التحاليل الكيميائية والبتروجرافية والنصف صناعية، بإستخدام أحدث التقنيات الصناعية والمعملية وذلك لتقييم الخام وتصميم وحدات لفصل وتنقية وتركيز وإنتاج الخام لتحقيق الإستفادة المثلى منه .


وخلال الدراسة تم رصد ملايين الاطنان من الرمال السيليسية تصل نسبة نقائه 99.95 % ورمال كاولينية تصل فيها نسبة الكاولين الى 14% والالومينا 38.5 % وهى نسبة مرتفعة طبقا للمقاييس العالمية .


وكان الدكتور أيمن خليل الساعي، رئيس الهيئة، قد وجه بضرورة الوقوف على تقييم شامل لتواجدات الرمال الكاولينية والسيليسية بجمهورية مصر العربية والبدء فى عمل قيمة مضافة للخام تنفيذا لتوجيهات السيد المهندس طارق الملا-وزير البترول والثروة المعدنية .


وخلال لقائه بوزير البترول والثروة المعدنية قام باستعراض الموقف العام للرمال البيضاء فى مصر وعرض كافة النتائج ، وابدى وزير البترول المهندس طارق الملا، إهتمامه الشديد بنتائج الدراسة والتى بذل فيها العاملين بالهيئة جهدا ملموسا.


وأصدرت الهيئة تقرير رسميا متكاملا تضمن خريطة استثمارية لتواجدات الرمال البيضاء وأنواعها المختلفة ونسب تركيز العناصر بها والإحتياطى الجيولوجى وكذلك البيانات اللوجيستية المختلفة قدم لجهات مختلفة بالدولة والتى أبدت اهتماما شديدا بنتائج الدراسة.


كما تنوى الهيئة الترويج لنتائج الدراسة وعرضها على الشركات المتخصصة من خلال المشاركة فى مؤتمر التعدين والذى سيقام بنوفمبر 2018 بالقاهرة وتحت رعاية وزير البترول والثروة المعدنية.


وتعكف الهيئة حاليا بالتعاون مع الشركات التابعة لها ومنها شركة الشلاتين والشركة المصرية للثروات التعدينية في استغلال بعض المواقع بعمل وحدات فصل للخام لتكون نواه للشركات الحكومية والقطاع الخاص لحسن للاستغلال الخام، كما تعكف على دراسة بيانات هيئة الصادرات والواردات للوقوف على واردات مصر من خام الكاولين والتى قاربت من مليار جنيه الأمر الذى استدعى عقد عدة لقاءات بين الهيئة وممثلى لعدة شركات محلية للبدء فى إنتاج خام الكاولين محليا والحد من استيراده .


جدير بالذكر أن مصر تمتلك ثروة ضخمه تقدر بملايين الأطنان من الرمال البيضاء السيليسية والكاولينية عالية الجودة والتى تعتبر كنزا استراتيجيا حيث تدخل فى العديد من الصناعات المتطورة والحيوية، حيث تدخل الرمال السيليسية فى صناعات البصريات والزجاج والألواح الشمسية والفريت وغيرها بينما تدخل الكاولينية فى صناعات الأسمنت والسيراميك والورق .


وتقوم الهيئة حاليا بعمل دراسة كاملة للطفلة بشكل عام والطفلة البنتونية ومعادن الطين بشكل خاص فى مصر لعمل مشروع كامل للاستغلال الأمثل لها.