الفتح | وزيرة التخطيط: دعم مصر للأشقاء الأفارقة واجب وطنى

وزيرة التخطيط: دعم مصر للأشقاء الأفارقة واجب وطنى

كتــبه : أحمد سعيد

أرشيفية

قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، إن دعم مصر للأشقاء الأفارقة واجب وطنى، مؤكدة أهمية تعميق التكامل الاقتصادى الإفريقى فى إطار أولويات استراتيجية التنمية المستدامة "رؤية مصر 2030".


جاء ذلك، خلال كلمتها التى ألقاها نيابة عنها الدكتور جميل حلمى، مساعد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى للشؤون الاقتصادية اليوم الخميس، فى أعمال الدورة الـ 51 لمؤتمر وزراء المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية الأفارقة والمنعقد فى العاصمة الأثيوبية أديس أبابا، والتى تنظمه لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية، والذى يحمل عنوان "منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية.. توفير الحيز المالى الكفيل بإيجاد فرص العمل وتحقيق التنويع الاقتصادى".


وأكدت وزيرة التخطيط حرص مصر على توطيد أواصر التعاون والأخوة بين شقيقاتها من دول القارة الإفريقية مؤكدة أن مصر لطالما اعتزت بانتمائها للقارة الإفريقية مشيرة إلى سعى مصر الدائم نحو التعاون والتنسيق مع الدول الإفريقية فيما يخص المجال الاقتصادى والتنموى، لافتة إلى تبنى مصر عديدًا من الصيغ لدعم هذا التعاون حرصًا منها على دعم القارة الإفريقية تنمويًا والوصول بها الى المكانة التى تبتغيها وسط المجتمع الدولى.


وناقش الاجتماع عددًا من الموضوعات المتعلقة بإنشاء منطقة تجارة حرة تجمع بين الدول الإفريقية جميعها بهدف إزالة كل العوائق الجمركية أو غيرها، والتى تواجه حركة التجارة البينية، ليأتى ذلك كتمهيد لخلق سوق قارية تضم أكثر من مليار نسمة، وتحتوى على جميع السلع والخدمات ورؤوس الأموال.


جدير بالذكر، أن الحكومة المصرية قامت خلال الفترة الماضية بتشغيل خط ملاحى دائم بين مصر وكينيا، فضلًا عن إنشاء مركز لوجيستى فى كينيا بالشراكة مع القطاع الخاص.