الفتح | وزير البيئة: هذه أسباب ارتفاع معدل تركيز الأتربة في هواء القاهرة

وزير البيئة: هذه أسباب ارتفاع معدل تركيز الأتربة في هواء القاهرة

كتــبه : ناجح مصطفى

الأتربة في هواء القاهرة

أجرى الدكتور خالد فهمى وزير البيئة، زيارة إلى جامعة أكتوبر للعلوم الحديثة والآداب، وذلك لعقد حوار مفتوح مع الطلاب والاطلاع على الأبحاث والمشروعات والابتكارات التي تنفذها الجامعة في مجالات البيئة.


جاء ذلك عقب لقائه الأسبوع الماضي بمجموعة من طلاب كلية الهندسة من الجامعة للإطلاع على ابتكاراتهم في مجال خدمة المجتمع والبيئة.


وكان في استقبال وزير البيئة الدكتورة نوال الدجوي رئيس مجلس أمناء الجامعة والدكتور خيري عبد الحميد رئيس الجامعة ولفيف من عمداء وأساتذة الكليات المختلفة، بالإضافة إلى الدكتورة نور الجندي مستشار الوزير والدكتور سيد مصطفى رئيس الإدارة المركزية لنوعية المياه.


وتحدث وزير البيئة للطلاب في حوار مفتوح عن دور الوزارة، خاصة مع تداخل الاعتبارات البيئية في كافة مناحي الحياة، ومع التقدم التكنولوجي كان لابد من ايجاد الأدوات التشريعية والاقتصادية لوضع البيئة في الاعتبار وظهور مبدأ التنمية المستدامة والحاجة نحو خلق التوازن بين الاقتصاد والبعد الاجتماعي والبيئة، وذلك من خلال الإدارة الرشيدة.


وأشار إلى أن الأنشطة الاقتصادية الجديدة والمشروعات القومية الجديدة تم دمج الاعتبارات البيئية بها منذ مرحلة التصميم، كما يتم متابعة المشروعات القائمة بالفعل والتأكد من موافقتها الاشتراطات البيئية بعد مساعدتها على إعداد خطط توفيق الأوضاع البيئية لها.


وعرض فهمي على الطلاب خلال اللقاء، عددا من الملفات التي تتولاها وزارة البيئة ومنها قضية التغيرات المناخية التي تعد تحديا عالميا، مشيرا إلى النجاح الذي حققته مصر في التعامل مع ملف الأوزون من خلال التزامها بالاتفاقيات الدولية والعمل على تنفيذها.


ودعا الطلاب للتواصل مع الفريق المفاوض باسم مصر في التجمعات الدولية فيما يخص تغير المناخ لمعرفة الموقف المصري وفهم الاتفاقيات الخاصة بتلك القضية مما قد يفتح لهم الباب في التخصص والدراسة والبحث في المجالات المتعلقة بمواجهة آثار التغيرات المناخية.


وتطرق وزير البيئة إلى ملف تلوث الهواء، حيث أوضح أن ارتفاع معدل تركيز الأتربة في الهواء في القاهرة يرجع إلى الطبيعة الجغرافية كما هو الحال في بلاد أخرى كالسعودية والامارات وأبوظبى، بالإضافة إلى عوامل أخرى بشرية كانتشار القمامة والتي يتم حاليا العمل على القضاء عليها من خلال المنظومة الجديدة لإدارة المخلفات، مشيرا الى أن مصر لديها شبكة رصد متميزة لملوثات الهواء يتم نشر مؤشراتها على الموقع الرسمي للوزارة لضمان الشفافية، كما سيتم عرضها على شاشات الكترونية خاصة بالوزارة في التحرير وجامعة القاهرة.


وفيما يخص التعامل مع مشكلة القمامة، أكد الوزير أن المنظومة الجديدة لإدارة المخلفات في طريقها للتنفيذ فور الانتهاء من كافة التفاصيل الخاصة بها وإصدار قانون المخلفات الجديد، وقد تم بالفعل البدء في تنفيذ المنظومة في محافظات كفر الشيخ والغربية وقنا واسيوط وجار العمل على باقي المحافظات تباعا ومنها محافظة الجيزة والتي استنكرت احدى الطالبات من تراكم القمامة ببعض أماكنها.


وأكدت الدكتورة نوال الدجوي رئيس مجلس أمناء الجامعة أن زيارة وزير البيئة ستتيح الفرصة لفتح مجالات أكبر للطلاب للتعرف على مشكلات البيئة وتوجيه طاقاتهم وابداعاتهم لخلق حلول لمواجهة تلك المشكلات، وامكانية أن تنظم تلك الإبداعات داخل منظومة تصبح نموذجا للجامعات الأخرى في مجال المشاركة المجتمعية.