الفتح | أبو الغيط: الموقف الأمريكي تجاه القضية الفلسطينية شجع الكيان الصهيونى على مواصلة الانتهاكات

أبو الغيط: الموقف الأمريكي تجاه القضية الفلسطينية شجع الكيان الصهيونى على مواصلة الانتهاكات

كتــبه : الفتح

أحمد أبو الغيط


أكد أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، أن الموقف الأمريكي تجاه القضية الفلسطينية شجع الإسرائيليين على مواصلة الانتهاكات ضد المواطنين في فلسطين المحتلة.


وأضاف أبو الغيط خلال الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب الذي انطلق قبل قليل بمقر الجامعة، أن جامعة الدول العربية تقدر وتثمن موقف الدول التي رفضت قرار الولايات المتحدة بنقل سفارتها إلى القدس الشريف، والدول التي رفضت تلبية دعوات الغرب بنقل سفاراتها إلى المدينة المقدسة العاصمة الأبدية لدولة فلسطين المحتلة.


جدير بالذكر أنه قد بدأ منذ قليل اجتماع وزراء الخارجية العرب الطارئ برئاسة السعودية، وبحضور أحمد أبو الغيط الأمين العام للجامعة العربية، لمناقشة قرار نقل السفارة الأمريكية للقدس، والتصعيد الإسرائيلي ضد الفلسطينيين فى قطاع غزة.


وعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا تشاوريا، قبيل انطلاق اجتماعهم الطارئ لبحث تداعيات أزمة القدس، وأكدت مصادر أن وزراء الخارجية العرب تشاورا حول القرار المنتظر أن يخرج في ختام اجتماعهم الطارئ اليوم، وأوضح أن الوزراء لن يدينوا فقط ما حدث فى القدس أو غزة، وإنما سيتم الاتفاق على تحرك عربى لمنع نقل مزيد من سفارات دول العالم إلى القدس أسوة بالقرار الأمريكي، إلى جانب مطالبة واشنطن ودول العالم بالاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين مقابل الاعتراف بالقدس الغربية عاصمة للاحتلال الإسرائيلي.


وكان السفير أسامة نقلى سفير سفير السعودية بالقاهرة ومندوب المملكة الدائم لدى الجامعة العربية، قد أعلن أن الاجتماع الطارئ للمندوبين الدائمين أمس ناقش موضوعين، الأول هو افتتاح السفارة الأمريكية فى القدس، والثانى هو التصعيد الأخير ضد الشعب الفلسطينى فى قطاع غزة.


وأضاف السفير نقلى خلال المؤتمر الصحفى الذى عقد فى نهاية الاجتماع الطارئ للمندوبين الدائمين، أن الاجتماع كان مثمر وبناء وتمت مناقشة كافة الجوانب المتعلقة بالموضوع، مؤكدا أن الاجتماع دار فى جو ودى للغاية وكان هناك إجماع على مشروع القرار الذى سيرفع لوزراء الخارجية العرب غدا الخميس.


وأوضح أن الاجماع يعكس الإجماع العربى حول القضية الفلسطينية والقدس، مؤكدا أن القرار الذى اعتمده المندوبون الدائمون والذى سيرفع لوزراء الخارجية العرب غدا، أكد كافة القرارات التى صدرت فى هذا الشأن فى كافة المجال.