الفتح | "البرلمان": مواقف الأزهر الشريف تجاه القدس تاريخية

"البرلمان": مواقف الأزهر الشريف تجاه القدس تاريخية

كتــبه : ناجح مصطفى

علي عبدالعال رئيس النواب

أشاد النائب صلاح حسب الله، المتحدث باسم بمجلس النواب، بالبيان الصادر عن الأزهر الشريف بقيادة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، الذى أعلن فيه استنكاره الشديد للصورة المتداولة عبر عدد من وسائل الإعلام لاستعراض ديفيد فريدمان، السفير الأمريكى لدى الكيان الصهيوني، صورة لمدينة القدس المحتلة دون المسجد الأقصى وقبة الصخرة، ويظهر فيها ما يُسمّى بـ"الهيكل" المزعوم، مؤكدا أن مواقف الأزهر الشريف تجاه القدس والقضية الفلسطينية تاريخية.


وأعلن "حسب الله"، فى بيان صادر عنه اليوم الخميس، تأييده التام لتأكيد الأزهر الشريف فى بيانه أن هذا التصرف غير المسؤول يأتى فى إطار استمرار الاستفزازات الصهيوأمريكية لمشاعر أكثر من مليار ونصف المليار مسلم حول العالم، لافتا إلى أن مثل هذه التجاوزات المقيتة لن تغير من التاريخ شيئا، وستبقى القدس عاصمة للدولة الفلسطينية، وسيبقى المسجد الأقصى دونه أرواح المسلمين، إضافة إلى تحذير الأزهر الشريف من استمرار المخططات الصهيوأمريكية التى تستهدف المسجد الأقصى المبارك. 


وشدد وكيل لجنة القيم بمجلس النواب، على أن الصمت على هذه الانتهاكات المستمرة يهدد السلم والأمن فى المنطقة بأسرها، مذكرا بالحكمة التى تقول إن "معظم النار من مستصغر الشرر"، وطالب النائب صلاح حسب الله، كل الدول العربية والإسلامية وكل دول العالم المحبة للسلام والمجتمع الدولى بكل منظماته، بإعطاء اهتمام جيد لكل كلمة جاءت فى بيان الأزهر المهم، وأن يكف العالم عن صمته إزاء التصرفات الإسرائيلية والأمريكية، والأعمال الإرهابية والإجرامية والمجازر البشرية التى تقوم بها سلطات الكيان الصهيونى ضد الشعب الفلسطينى الأعزل، مشددا على ضرورة التحرك السريع والعاجل لوقف هذه الممارسات.