الفتح | هالة زايد.. أول «طبيبة صحة» تتولى الوزارة

هالة زايد.. أول «طبيبة صحة» تتولى الوزارة

كتــبه : أحمد سعيد

أرشيفية

على مدار السنوات الماضية في الحكومات المتعاقبة في تاريخ وزارة الصحة وكان يتولى منصب وزير الصحة أستاذ جامعي من أساتذة كليات الطب منهم على سبيل المثال لا الحصر الدكتور عوض تاج الدين والدكتور حاتم الجبلي والدكتورة مها الرباط والدكتور عادل عدوي والدكتور أحمد عماد.


ومع كل تشكيل وزاري كان دائما لدى العاملين من وزارة الصحة مطلب رئيسي بتولي مسئولية وزارة الصحة أحد أبنائها من القيادات خاصة أنهم يتمتعون بكفاءة ولديهم خبرات تؤهلهم لتولي المنصب وهم أدرى بمشكلات وزارة الصحة.


ومع تغيير حكومة المهندس شريف إسماعيل وتولي المهندس مصطفى مدبولي الحكومة الجديدة تولت الدكتورة هالة زايد منصب وزيرة الصحة.


الدكتورة هالة مصطفى زايد، ابنة وزارة الصحة، تاسع وزير بعد ثورة 25 يناير، تولت العديد من المناصب في الوزارة منذ سنوات، وشغلت منصب رئيس قطاع مكتب وزير الصحة في عهد الدكتورة مها الرباط وزيرة الصحة الأسبق، فيما تولت مسئولية معهد التدريب بالعباسية لفترة ثم تم ترقيتها إلى رئيس قطاع المتابعة والرقابة في عهد الدكتور عادل عدوي وزير الصحة الأسبق، وكانت بحكم منصبها على دراية بجميع مشروعات وزارة الصحة وكل القطاعات المختلفة.


وفي ديسمبر 2015، أصدر الدكتور شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء قرارا بتعيين الدكتورة هالة زايد مساعدًا لوزير الصحة والسكان لشئون المتابعة للديوان العام ثم بعد مرور عامين تقدمت الدكتورة هالة زايد بطلب الحصول على إجازة من وزارة الصحة لتتولى رئاسة أكاديمية 57357 للعلوم الصحية.


وتدرجت في العديد من المناصب منها مدير الإدارة العامة للمستشفيات بقطاع الطب العلاجي وتولت منصب مدير المكتب الفني لمساعد الوزير للطب العلاجي وعضو اللجنة القومية لمكافحة الفساد وعضو لجنة وضع رؤية مصر 2030.