الفتح | الحكومة توضح حقيقة حذف 200 ألف أسرة من معاش تكافل وكرامة

الحكومة توضح حقيقة حذف 200 ألف أسرة من معاش تكافل وكرامة

كتــبه : ناجح مصطفى

مركز معلومات الوزراء

نفي مركز معلومات مجلس الوزراء ما تداولته العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي من أنباء عن حذف وزارة التضامن 200 ألف أسرة من معاش «تكافل وكرامة» بهدف تقليل النفقات.


وقال المركز إنه قام بالتواصل مع وزارة التضامن الاجتماعي، والتي أكدت أن تلك الأنباء غير دقيقة، موضحةً أنه لم يتم استبعاد أي أسرة تستحق وتنطبق عليها شروط الاستحقاق للحصول على الدعم النقدي، وأن ما تم هو قيام الوزارة بعملية تنقية شاملة ومراجعة دقيقة منذ شهر أغسطس 2017 وذلك بهدف ضمان وصول الدعم لمستحقيه فقط وبناء على تلك المراجعة تم استبعاد 203 ألف أسرة بعد التأكد من زوال سبب الاستحقاق ومنها حالات الوفاة، أو السفر، أو الحصول على فرصة عمل أو غيرها من الأسباب، وهو ما أدى إلى توفير حوالى مليار جنيه سنويًا.


وأكدت الوزارة حرصها الشديد على نزاهة عمليات صرف الدعم خاصة بعد إجراءات التحقق المحكمة التي قامت الوزارة بتطويرها في ظل ميكنة منظومة الحماية الاجتماعية على المستوى المركزي والمحلي.


وأضافت الوزارة أنها تُكثف الجهود الميدانية والزيارات الأسرية للأسر والفئات المستفيدة من المساعدات الضمانية، بالإضافة إلى توجيه الأشخاص ذوى الإعاقة لتجديد الكشف الطبي المُميكن والذى استحدثته الوزارة في سبتمبر 2017 لترشيد الموارد الموجهة لذوى الإعاقة وللوقوف حائلًا دون استغلالهم من الفئات غير ذوى الإعاقة الذين يتحايلون لاستخراج تقارير طبية غير صحيحة للحصول على دعم نقدى.


وفي هذا السياق ناشدت الوزارة الأُسر المستفيدة من المساعدات الضمانية التعاون مع الباحثين الاجتماعيين والميدانيين في تحديث بياناتهم، وتقديم المستندات المطلوبة من قِبل الباحثين لاستكمال ملفاتهم الرسمية، حتى لا تتعرض الأسر لوقف صرف المساعدات الضمانية.


وأعلنت الوزارة بدء مرحلة جديدة من عملية مراجعة وتنقية مساعدات الضمان الاجتماعي والتي تستهدف إعادة تسجيل 1,600,000 أسرة تشمل أسر فقيرة وأسر مسجون ونساء مُعيلات وذوي إعاقة ومسنين.


وفي النهاية أهابت الوزارة بجميع المواطنين تحري ‏الدقة وعدم الانسياق خلف الشائعات التي يروج لها البعض.‏