الفتح | طلاب "هندسة الإسكندرية" يبتكرون مركبة تعمل عن بعد تحت سطح البحر

طلاب "هندسة الإسكندرية" يبتكرون مركبة تعمل عن بعد تحت سطح البحر

كتــبه : الفتح

كلية الهندسة جامعة الإسكندرية

ابتكر مجموعة من طلاب الهندسة بجامعة الإسكندرية مشروع مركبة تعمل عن بعد تحت الماء، وقال محمد يسرى الطالب بالكلية وأحد مؤسسى المشروع إن المركبة "أروفى" يتم تشغيلها من قبل شخص على متن سفينة، ويتم تجهيز معظم المركبات التى تعمل على الأقل بكاميرا فيديو وأضواء، وإضافة معدات إضافية عادة لتوسيع قدرات المركبة، وقد تشمل أجهزة السونار،كاميرا ثابتة، ذراع آلية لأخذ العينات ، والأدوات التى توضح كثافة الضوء ودرجة الحرارة.

وأشار محمد يسرى إلى أن التطوير التكنولوجى فى صناعة مثل هذه المركبات تسارع فى الفترة الأخيرة وتستخدم اليوم لتنفيذ العديد من المهام، وتتراوح المهام من تفتيش بسيط لهياكل تحت سطح البحر، وخطوط الأنابيب ومنصات لربط خطوط الأنابيب ووضع الفتحات تحت الماء، وأيضاً يتم استخدامها للاستكشاف الذى يسبق وضع خطوط أنابيب جديدة أو لتوسيع واحدة موجودة لفحص المنطقة المستهدفة وأخذ عينة من التربة لتحديد المواد وطرق تثبيت الأنابيب.

وقال شهاب طارق طالب بالكلية وأحد مؤسسى المشروع إن سرعة المركبة تصل إلى 1.5 م /ث بينما التصاميم الأخرى التى تدار يمكن أن تصل إلى 0.5 م / ث فقط، لذلك تم تصميم "أروفى" لتحمل الضغط العالى فى أعماق عالية وحجم صغير جدا يمكن أن تصل إلى المواقع المتطرفة.

وأضاف شهاب أنهم يهتمون بجعل نظام التحكم الذكى مع واجهة سهلة لتعامل الإنسان بإضافة جميع شاشات العرض لرصد حركة "أروفى"، العمق ودرجة حرارة المياه لمساعدة المستخدم للسيطرة على "أروفى". سيتم استخدام عصا تحكم البلاى ستيشن لتحريك "أروفى" وضبط وضع الكاميرا.