الفتح | مجلس الأمن يثمن رعاية الملك سلمان لاتفاق جدة للسلام

مجلس الأمن يثمن رعاية الملك سلمان لاتفاق جدة للسلام

كتــبه : الفتح

أرشيفية

أعرب مجلس الأمن الدولي عن تقديره للدور الذي لعبه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز في اتفاق السلام، الذي وقعه الرئيس الإريتري، آسياس أفورقي، ورئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، في جدة، الأحد الماضي.


كما أشاد أعضاء المجلس، في بيان بالإجماع، باستضافة الملك سلمان بن عبد العزيز، الاثنين الماضي، الاجتماع بين رئيسي جيبوتي إسماعيل عمر جيله والإريتري أفورقي. وأشار أعضاء المجلس إلى أن "هذه التطورات تمثل معلماً تاريخياً ومهام ذات عواقب إيجابية بعيدة المدى بالنسبة للقرن الإفريقي وما بعده". وفق ما نقلت صحيفة "الشرق الأوسط".


وأثنى أعضاء مجلس الأمن على "زعماء المنطقة لحكمتهم وشجاعتهم في جهودهم المستمرة لحل الخلافات".


وفي مؤتمر صحافي قبل أيام من افتتاح أعمال المداولات الرفيعة المستوى للدورة السنوية الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، رحب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس بالوساطة السعودية الناجحة بين إثيوبيا وإريتريا، وأشاد برؤية البلدين لفتح فصل جديد في العلاقات بينهما، وشكر للرياض تيسيرها التوصل إلى الاتفاق.


وأشار غوتيريس إلى أن الحوثيين لا يزالون يطلقون الصواريخ الباليستية على السعودية، وأضاف، "نددنا مراراً باستخدام الصواريخ الباليستية ضد الأهداف المدنية في السعودية من قبل الحوثيين. موقفنا واضح للغاية".