الفتح | احذر سمنة طفلك تعرضه للخطر.. إليك الحل

احذر سمنة طفلك تعرضه للخطر.. إليك الحل

كتــبه : وكالات

أرشيفية

ترتبط ظاهرة بدانة الأطفال غالبا مع نقص النشاط البدني للطفل، وكذلك نوعية الحركة وطبيعة الألعاب التي يقوم بها، لذلك فإن على الوالدين السير في عدة خطوات في آن واحد إن قررا العمل على تخسيس طفلهما وإعادته لوزنه الطبيعي.

ويعتبر الطفل بديناً إذا كان وزنه أزيد من المعدل الصحي بـ 20 بالمائة، وهي حالة تستدعي القلق، وقد حذّر تقرير لمنظمة الصحة العالمية عام 2014 من خطورة مشكلة زيادة الوزن بين أطفال اليوم مقارنة بآبائهم.

وحذر التقرير من أن البدانة ترتبط بمجموعة من المشاكل الصحية بزيادة الوزن والبدانة في الطفولة، وهي:

* تشوهات العظام وزيادة تعرّضها للكسور وحوادث الإنزلاق.

* مشاكل التنفس والربو والحساسية نتيجة ضعف المناعة.

* اضطرابات النوم خاصة لدى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 15 عاماً.

* ارتفاع ضغط الدم خاصة أثناء الليل.

* حصى المرارة.

* الصداع، واضطرابات الرؤية.

* مشاكل الكبد، ومقاومة الجسم للأنسولين.

ماذا يفعل الآباء؟

وفي هذا الإطار يتساءل الأباء ماذا يفعلون لمواجهة بدنة أطفالهم؟

بإمكان الأبوين تعريف الطفل بالألعاب والأنشطة المختلفة حتى يعثر الطفل على لعبته المفضلة، وتشجيعه على ممارسة اليوغا، ومساعدته على بناء روتين زيارة الجيم أو الصالة الرياضية باستمرار.

كما يتطلّب التخسيس أن يتدرّب الطفل على التقيد بحجم الوجبات، وتغيير نوعية الوجبات الخفيفة وتفضيل الفاكهة والمكسرات على البطاطس المقلية.

وشرب الماء باستمرار لتخفيف الجوع، وتغيير عادات مشاهدة التلفزيون وزيادة وقت اللعب الحر للابتعاد عن الشاشات.