الفتح | الحكومة الفلسطينية: حصار وقصف غزة "جرائم بشعة"

الحكومة الفلسطينية: حصار وقصف غزة "جرائم بشعة"

كتــبه : وكالات

أرشيفية

أدانت الحكومة الفلسطينية، التصعيد الصهيوني المستمر ضد أبناء الشعب الفلسطيني الصامدين في قطاع غزة المحاصر.

وحمَّل المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود، سلطات الاحتلال المسؤولية عن حياة أبناء الشعب الفلسطيني المحاصرين في قطاع غزة و المساس بممتلكاتهم، وسياسة الانتقام والعقاب الجماعي، من خلال استمرار فرض الحصار الجائر و مواصلة قصف المواطنين الفلسطينيين وبيوتهم ومدارسهم ومختلف ممتلكاتهم بالأسلحة الفتاكة، وما يعني ذلك من خرق للقوانين والشرائع الدولية واقتراف جرائم بشعة بحق المواطنين الفلسطينيين العزل .

وأكد المحمود أن الحصار الجائر والمميت الذي يفرضه الاحتلال على قطاع غزة منذ 11 عاماً، حوّل القطاع إلى سجن رهيب وإلى منطقة معزولة عن العالم، بهدف تدمير حياة أبناء الشعب الفلسطينيين وفرض عزل جغرافي واجتماعي وسياسي على بلادنا ضمن محاولات إحياء خطط التقسيم والتجزئة التي وضع أساسها الاستعمار القديم، بصفته آخر احتلال في التاريخ والوريث الوحيد لتلك التركة الشنيعة .

وشدد المتحدث الرسمي على أن التصعيد المستمر على قطاع غزة هو ضمن التصعيد الشامل على كامل بلادنا فلسطين، ولا ينفصل عن التصعيد على الضفة الغربية وفي القلب منها عاصمتنا الأبدية مدينة القدس العربية المحتلة.

وطالبت الحكومة، المجتمع الدولي، بوجوب تحمل مسؤولياته الأخلاقية والقانونية إزاء كل الخروقات والاعتداءات الاحتلالية الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني وأرضه.