الفتح | وفد من ممثلى كبرى الشركات الأمريكية يزور مصر 23 أكتوبر ويلتقى الرئيس السيسى

وفد من ممثلى كبرى الشركات الأمريكية يزور مصر 23 أكتوبر ويلتقى الرئيس السيسى

كتــبه : ناجح مصطفى

الرئيس السيسى

أعلنت غرفة التجارة الأمريكية، عن زيارة ممثلى كبار الشركات الأمريكية مصر خلال الفترة من 23 إلى 25 أكتوبر الجارى، لعرض العديد من الفرص لتعزيز العلاقات الاقتصادية الثنائية خلال هذه البعثة، علاوة على ذلك، سيناقش الوفد التوصيات المتعلقة بكيفية حصول مصر، فى ضوء دعم الحكومة، على استثمارات متزايدة ومواجهة أى تحديات قائمة، ومن المقرر أن يلتقى أعضاء الوفد بالرئيس عبد الفتاح السيسى. 

  

وبحسب بيان صحفى اليوم الخميس، يضم الوفد الشركات الأمريكية الرائدة الممثلة من خلال كبار المديرين التنفيذيين العالميين والإقليميين الذين يغطون مجموعة من الصناعات والقطاعات الاقتصادية، كما سيشارك ممثل وزارة التجارة نائب وكيل وزارة التجارة لشؤون التجارة الدولية، سارة كيمب، ومن المقرر أن تمهد هذه المشاريع لزيادة استثمارات القطاع الخاص وتوفير الأدوات الأساسية لتوسيع الأنشطة، إلى جانب جدول أعمال إصلاح تشريعى مؤيد للأعمال. 

  

وقالت الغرفة، إن الوفد سيؤكد على استمرار التزام ودعم مجتمع الأعمال الأمريكى تجاه الاستقرار والتنمية الاقتصادية فى مصر على المدى الطويل، وكذلك استكشاف فرص العمل المحتملين.

 

تأتى هذه الزيارة فى فترة شهدت فيها مصر إجراءات إصلاح اقتصادية صعبة وناجحة، ساهمت هذه التدابير فى رفع مستوى النمو الاقتصادى ليصل إلى 5.2٪ ، وهو أعلى معدل تم الإبلاغ عنه خلال السنوات السبع الماضية، بالإضافة إلى ذلك، شهدت البلاد مستوى مرتفع من الاستثمارات فى مشاريع البنية التحتية والطاقة. 

 

كما أن مصر على وشك أن تصبح مركزًا للطاقة فى الشرق الأوسط، نظرًا لاكتشافات النفط والغاز الرئيسية فى شرق البحر المتوسط والصحراء الغربية ، والتى تم الإعلان عنها خلال الأشهر القليلة الماضية.

 

علاوة على ذلك، أشادت المؤسسات المالية الدولية بما فى ذلك صندوق النقد الدولى (IMF)، والبنك الدولى، والبنك الأوروبى للإنشاء والتعمير (EBRD) وغيرها من المؤسسات الأخرى بأداء مصر، ونتيجة لذلك ، تم رفع تصنيفات مصر الائتمانية من قبل معظم الوكالات الدولية بما فى ذلك Moody و Standard & Poor ، مما يعكس ثقة أوسع فى الإصلاحات التى حدثت.

 

وبالتالى، ونتيجة لهذا الزخم الإيجابى، فإن مصر والولايات المتحدة - العلاقات الثنائية - قد تحسنت تدريجيا على مدى السنوات الثلاث الماضية، لذا من الضرورى فى هذه المرحلة أن يواصل صانعو القرار والشركات فى الولايات المتحدة تطوير تقدير عميق لطبيعة ونطاق التطورات الأخيرة، وبناء فهم أفضل للأولويات الاقتصادية والسياسية لمصر. 

 

وسيضم الوفد ممثلين كبار من وكالة تنمية التجارة الأمريكية (USTDA) ، ومؤسسة الاستثمار الخاص عبر البحار (OPIC) ، وبنك الاستيراد والتصدير بالولايات المتحدة (Ex-Im) ، فضلاً عن المؤسسات المالية متعددة الأطراف.

 

وستستضيف غرفة التجارة الأمريكية فى مصر عددًا من الفعاليات، بالاشتراك مع شركائها ، وسيضم رئيس الوزراء وعددًا من المجموعة الوزارية.

 

وسيحضر كل حدث أكثر من 700 مشارك من المسؤولين الحكوميين وممثلى الهيئات الدبلوماسية وأعضاء غرفة التجارة الأمريكية والضيوف وجمعيات الأعمال وأصحاب المصلحة فى التنمية والأكاديميين.