الفتح | وزارة الصناعة: مصر تتطلع لاستضافة أعمال القمة الثانية والعشرين للكوميسا

وزارة الصناعة: مصر تتطلع لاستضافة أعمال القمة الثانية والعشرين للكوميسا

كتــبه : ناجح مصطفى

وزارة الصناعة

عقد المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة، عدداً من اللقاءات الثنائية مع كبار المسئولين المشاركين بمؤتمر وزراء التجارة الأفارقة، الذى تستضيفه مصر حالياً، شملت لقاءً مع سكرتير عام الكوميسا ووزيرى تجارة أنجولا والجزائر. 

 

وتناول لقاء الوزير مع شيلش كابيبو سكرتير عام الكوميسا، بحسب بيان صحفى اليوم الخميس، سبل تعزيز التعاون المشترك بين مصر ودول التجمع خلال المرحلة المقبلة.

 

وقال الوزير، إن اللقاء تناول ترحيب مصر بانضمام الجمهورية التونسية لتجمع الكوميسا، وكذلك قبول الطلب المقدم من جمهورية الصومال لإعادة انضمامها للمنظمة، مؤكداً على سياسة مصر الاقتصادية والتجارية الهادفة إلى تعزيز التعاون المشترك مع كافة الدول أعضاء تجمع الكوميسا والتعامل مع مختلف الملفات بوضوح وشفافية تحقيقا ًللمصلحة العامة فى إطار القواعد المنظمة لاتفاقية الكوميسا.

 

وأعرب نصار، عن دعم مصر لإنشاء المقر الجديد للكوميسا بما يليق بأهمية ودور هذه المنظمة الرائدة فى دعم التكامل الإقليمى بين دول شرق وجنوب القارة الإفريقية.

 

وأوضح الوزير أن اللقاء استعرض استضافة مصر لاجتماع رؤساء هيئات الطيران المدنى لدول الكوميسا بالقاهرة يومى 19-20 ديسمبر الجارى والذى سيسبقه اجتماعات أعضاء اللجنة الفنية المعنية يومى 17-18 ديسمبر، لافتاً إلى أن هذه الاجتماعات تأتى فى إطار مشروع التكامل الجوى لدول الكوميسا.

 

 

وأشار إلى أن مصر تتطلع لاستضافة أعمال القمة الثانية والعشرين للكوميسا، لافتا إلى استعداد الحكومة لتوفير كافة الإمكانات والعوامل اللازمة لإنجاح هذه القمة، وذلك تحقيقاً لأهداف الكوميسا الرامية إلى تحقيق التكامل الاقليمى بين أعضاء المنظمة.

 

وأكد نصار، وجهة النظر المصرية بأهمية دورية انعقاد قمم الكوميسا بما يسهم فى متابعة القرارات الصادرة عن هذه القمم واتخاذ اجراءات تنفيذها من قبل الدول الاعضاء.

 

ومن جانبها أشارت شيلش كابيبو سكرتير عام الكوميسا، على أهمية الدور الذى تلعبه مصر لتحقيق التكامل والشراكة مع كافة الدول الافريقية بما فيها دول تجمع الكوميسا، موكدةً أن السياسات التى تنتهجها مصر تتوافق تماماً مع البرامج والآليات التى تنفذها منظمة الكوميسا.

 

ولفتت إلى أن سكرتارية الكوميسا على استعداد تام لتنفيذ كافة المبادرات التى تطلقها مصر لتنمية التعاون المشترك فيما بين دول الكوميسا وبصفة خاصة فى مجال البنية التحتية وتعزيز التجارة البينية، مشيرةً إلى ترأس مصر للاتحاد الافريقى العام المقبل وتوليها رئاسة الكوميسا خلال الدورة الـ22 سيتيح لمصر القيام بدور فاعل فى تحقيق التنمية الاقتصادية المنشودة لدول القارة السمراء.