الفتح | "زراعة النواب": الدولة تولي اهتماما كبيرا بتوفير الغذاء للمواطنين

"زراعة النواب": الدولة تولي اهتماما كبيرا بتوفير الغذاء للمواطنين

كتــبه : مصعب فرج

أرشيفية

أكد النائب هشام الحصري، وكيل لجنة الزراعة بمجلس النواب، اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، بملف الزراعة بشكل خاص، في ظل الزيادة السكانية الكبيرة التي تشهدها مصر في الفترة الأخيرة، وضرورة توفير احتياجات الأفراد من الخضروات والفواكه بصورة مستمرة، وتكون الأسعار في متناول الجميع. 


وأكد الحصري، خلال مداخلة هاتفية مع فضائية "مصر الأولى"، اليوم الخميس، أنه كان لابد من إنشاء مشروع الـ100 ألف فدان من الصوب الزراعية، والتي تم تنفيذ قرابة الـ20 ألف فدان منها، مشيرًا إلى أن هناك 14 ألف فدان في منطقة اللاهون بالفيوم، تم وضع حجر الأساس لها، تزامنًا مع افتتاح الرئيس للصوب الزراعية بالعاشر من رمضان.


وافتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي أحد اهم المشاريع القومية في مجال الصوب الزراعية بمدينة العاشر من رمضان، والتي تأتي تأكيدًا على مواصلة مسيرة العطاء وتطوير الاستثمارات الزراعية بأرقى المعايير الدولية، يأتى هذا الافتتاح نتاجا جديدا لقرار القيادة السياسية بإنشاء الشركة الوطنية للزراعات المحمية كإحدى الشركات الجديدة التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية، حيث أخذت الشركة على عاتقها مسؤولية إنشاء العديد من التجمعات الزراعية فى المناطق الصحراوية مع تدريب الآلاف من شباب الخرجين على أحدث النظم التكنولوجية فى ذلك المجال.


ويحقق استخدام الصوبات الزراعية ترشيدًا كبيرًا فى استهلاك المياه ففى الصوبات العادية يقل استخدام المياه بنسبة 40% عنها فى الزراعات المكشوفة على نفس المساحة مع تحقيق ضعف الإنتاجية، كما يتيح العمل على زيادة المعروض من بعض أصناف الخضروات فى الأسواق للمواطنين بالأسعار المناسبة والجودة العالية وعلى مدار العام حيث يبلغ متوسط نصيب الفرد من الغذاء الصافى حوالى (95) كجم فقط سنويًا من الخضروات، كما تم العمل المستمر للتغلب على مشكلة انخفاض صافى الإنتاج المحلى من الخضروات المتزامن مع الزيادات السكانية المستمرة، وذلك من خلال إنشاء وزراعة ( 100 7 ) صوبة زراعية فى عدة مواقع منها ( الصوبات الزراعية بشرق الإسماعيلية ومنطقة محمد نجيب وأبو سلطان والعاشر من رمضان ) وتتراوح مساحة الصوبة الواحدة من ( 1.5 ) فدان إلى ( 12 ) فدان وتحقق هذه المرحلة إنتاجية نحو (1،5) مليون طن سنويًا من بعض أنواع الخضروات تعادل إنتاجية أكثر من (150) ألف فدان من الزراعات المكشوفة، وأتاحت هذه المرحلة أكثر من (75) ألف فرصة عمل مباشرة لمختلف التخصصات.